إنفيديا تُجهّز للاستحواذ على ARM في صفقة ضخمة

تُعد شركة ARM واحدة من أكبر مُصنّعي الشرائح الإلكترونية (Chips) في العالم أجمع، ونجحت في الفترة الأخيرة أن تجذب العديد من الشركات للاعتماد على تقنياتها. على سبيل المثال، أعلنت أبل عن اعتمادها في أجهزة الماك القادمة على معالجاتها الخاصة Apple Silicon المبنية على تقنية ARM بدلًا من إنتل.

 

ويبدو أنّ تزايد الاهتمام بشرائح ARM دفع إنفيديا للاستحواذ عليها من مجموعة SoftBank اليابانية المالكة، حيث تستعد الشركتان للإعلان عن الصفقة في وقت ما من الأسبوع القادم مقابل مبلغ هائل يصل إلى 40 مليار دولار، حسب تقرير من وول ستريت جورنال.

 

وبدأت الشائعات حول صفقة محتملة في يوليو الماضي ومن المتوقع أن تضيف الكثير لشركة إنفيديا التي ترغب في المنافسة بسوق المعالجات بعد تفوقها الواضح بسوق بطاقات الرسوميات وخاصةً بعد إطلاق فئة RTX الجديد.

 

لكن صفقة مثل هذه ستلاقي الكثير من التدقيق من قِبَل الجهات التنظيمية خاصةً وأنّها ستكون من أكبر الصفقات على الإطلاق في سوق الشرائح الإلكترونية.

 

وإن نجحت مجموعة SoftBank في بيع ARM إلى إنفيديا مقابل هذا المبلغ تكون بذلك حققت أرباحًا تبلغ 9 مليار دولار في أربعة أعوام تقريبًا، حيث استحوذت على الشركة الإنجليزية في 2016 مقابل 31 مليار دولار تقريبًا.

 

وإلى جانب دخولها إلى سوق معالجات الحواسيب مؤخرًا، تعتمد شركات مثل سامسونج وأبل وكوالكوم على تقنيات ARM في تصنيع معالجاتها للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، حتى مايكروسوفت التي بدأت في العمل على نظام ويندوز مُخصص لمعالجات ARM.

 

وعلى الرغم من أنّ إنفيديا هي الشركة الرائدة في مجال تصنيع بطاقات الرسوميات -تُصممها ARM!- إلّا أنّها لا تفعل الكثير فيما يتعلق بتصميم المعالجات أو المكونات الحوسبية الخاصة بالجوالات، ونتوقع أن يغير استحواذها على ARM من هذا الأمر.

قد يعجبك ايضا