إيرباص (Airbus) قد تُطلق طائرة تعمل بالهيدروجين

كشفت شركة إيرباص النقاب عن ثلاثة تصميمات اختبارية لطائرات بدون انبعاثات كربونية تعمل بالهيدروجين كمصدر للطاقة بدلًا من الوقود الأحفوري، وفقًا لتقرير من رويترز.

 

ويُعد هذا أحد جهود شركة صناعة الطائرات الشهيرة للفت انتباه الجمهور إلى طموحات “الانبعاثات الصفرية” بينما تضغط الحكومات الأوروبية من أجل تكنولوجيا أنظف وأقل تأثيرًا على البيئة في إطار خطط التعافي من كوفيد-19.

 

  • حددت شركة إيرباص عام 2035 كموعد نهائي لإطلاق طائرة يمكنها العمل بطاقة نظيفة ودون أي انبعاثات كربونية، ووصفت بعض الجهات في الصناعة هذه الخطة بالطموحة.

 

  • وتتضمن مبادرة الانبعاثات الصفرية تصميم طائرتين بمظهر تقليدي يحتوي على محرك توربيني قادر على نقل حوالي 120 إلى 200 شخص لمسافة تزيد على 3700 كم ومحرك توربيني آخر قادر على حمل ما يصل إلى 100 شخص لمسافة 1852 كم تقريبًا.

 

  • وعلى عكس الطائرات التقليدية سيتم تكييف المحركات لحرق الهيدروجين السائل المخزن في جسم الطائرة الخلفي بدلًا من الوقود الأحفوري. وهناك اقتراح ثالث يتضمن تصميمًا ثوريًا دون الإفصاح عن تفاصيله.

 

  • وقال كبير مسؤولي التكنولوجيا في إيرباص: “ستسمح لنا التصميمات الاختبارية بتقييم أفضل هندسية” وأردف “نرى أنها قابلة للتطبيق على جميع منتجات إيرباص في نهاية المطاف”.

 

اقرأ أيضًا » إيرباص تعلن توقفها إنتاج طائرات A380 العملاقة

 

  • وبينما تُحدد إيرباص عام 2035 لإطلاق أول طائرة تعمل بالهيدروجين يرى بعض خبراء الصناعة أن هذا الهدف الطموح يحتاج حتى عام 2040 لنرى أولى الطائرات التجارية.

 

  • وتشمل التحديات التي ستواجه إيرباص إيجاد طرق لتخزين الهيدروجين السائل بأمان أثناء الطيران على ارتفاعات تُسبب مناخ شديد البرودة. ومن جانبها رفضت إيرباص هذه المخاوف ودعت إلى استثمارات ضخمة في البنية التحتية للطاقة الجديدة.

 

اقرأ أيضًا » إيرباص تعرض صورًا لقمرة قيادة سيارة الأجرة الطائرة

 

  • تجدر الإشارة إلى أنّ استخدام الهيدروجين كمصدر للطاقة على نطاق واسع أمر مكلف للغاية، ويرى المؤيدون لاستخدامه أن الاستثمار في البنية التحتية وزيادة الطلب عليه يمكن أن تخفض التكلفة.

 

  • ويتم استخراج معظم الهيدروجين المستخدم اليوم من الغاز الطبيعي مما يؤدي إلى انبعاثات الكربون. ومع ذلك قالت إيرباص إن الهيدروجين المستخدم في الطيران سينتج من طاقة متجددة مثل الماء باستخدام التحليل الكهربائي، وبالتالي لن تكون هناك أي انبعاثات كربونية.

قد يعجبك ايضا