آخر طائرة إيرباص A380 عملاقة قادمة قريباً إلى طيران الإمارات

عندما حلقت طائرة إيرباص A380 العملاقة للمرة الأولى عام 2005، كانت أكبر طائرة في العالم وواحدة من الأكثر إثارة للاهتمام. ففي حينها كان من المفترض أن تغير هذه الطائرة عالم الطيران المدني والنقل الجوي حول العالم مع سعتها الهائلة غير المسبوقة. لكن وبدلاً من الاستمرار لعقود عديدة كما العديد من موديلات الطائرات الأهم، سيتم إنهاء حياة الطائرة رسمياً في عام 2021. حيث سيتوقف تصنيع الطائرة قريباً وسيتم إرسال الطائرة الأخيرة منها في نوفمبر إلى طيران الإمارات.

 

بالطبع فقد كان السبب متعلقاً بحجم الطلب على الطائرة، لكن لم تأت الأزمة من الضربة القوية للطيران عام 2020. بل أن المشكلة أقدم في الواقع حيث فشلت الطائرة بتحقيق كم الطلب المتوقع لها عبر السنوات، وكان من الواضح أن نهايتها قادمة. حيث كانت الطائرة مصممة للتعامل مع حالة النقل الجوي في فترتها والتي ركزت على المطارات المركزية التي تعمل كمحطات رحلات. لكن ومنذ حينها تغيرت الحال بشدة وسار المجال بالعكس تماماً متجهاً نحو رحلات مباشرة أصغر بين مختلف الوجهات.

 

نتيجة تغير مجال النقل الجوي خلال العقد الماضي وما سبقه، باتت الطائرات العملاقة مثل A380 من إيرباص وحتى بوينج 747 مهددة. حيث تناقص الطلب على الطائرات الكبيرة وأعطيت الأولوية لطائرات أصغر واقتصادية أكثر مثل بوينج 737 ماكس. وبدلاً من حمل 800 راكباً باتت معظم الرحلات تحمل حوالي 100 راكب فحسب عبر طرق أقل ازدحاماً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

عبر أكثر من 15 عاماً قضتها الطائرة، لم يبع منها سوى 251 نسخة فقط. ومن أصل هذا العدد فقد كان طيران الإمارات هو الزبون الأكبر مع 118 من أصلها عند تسليم الشحنة الأخيرة في نوفمبر. حيث كان سعر الطائرة الذي 445 مليون دولار عائقاً أمام تبني الخطوط الجوية لها. وبينما تبدو الطائرة مناسبة لعمل طيران الإمارات كونه يستمر باعتماد مبدأ المطار المركزي، فهي لا تناسب معظم الخطوط الجوية الأخرى.