إيلون ماسك يتفوق على بيل جيتس ويُصبح ثاني أغنى رجل بالعالم

على  الرغم من المعاناة الكبيرة التي يتكبدها الكثير من الناس حول العالم بسبب فيروس كورونا، استمر الأثرياء في تحقيق الإيرادات وزيادة ثرواتهم بشكل ضخم. ومؤخرًا بدأ إيلون ماسك يتفوق على بيل جيتس على صعيد الثروة ويُصبح ثاني أغنى رجل في العالم خلف جيف بيزوس رئيس أمازون.

 

وحسب تقرير من بلومبيرج فإنّ ارتفاع ثروة إيلون ماسك يرجع إلى ارتفاع سهم تسلا مؤخرًا بعد أن أصبح جزءًا من مؤشر S&P 500، مما رفع من صافي ثروة إيلون ماسك إلى 127.9 مليار دولار وهو ما يزيد بحوالي 200 مليون دولار عن ثروة بيل جيتس التي تبلغ 127.7 مليار دولار.

 

ولا يزال رئيس أمازون جيف بيزوس متقدمًا بفارق كبير عن الإثنين، حيث يبلغ صافي ثروته حوالي 182 مليار دولار.

 

وبالنظر إلى ثروة جيف بيزوس قد يعتقد البعض أنّه من المستحيل التفوق عليه بسبب الفجوة الكبيرة، لكن يجب عليهم الأخذ في الاعتبار أنّ إيلون ماسك أضاف إلى ثروته حوالي 100.3 مليار دولار في عام 2020 فقط!

 

كما أنّ كلًا من إيلون ماسك وجيف بيزوس منافسان رئيسيان في سباق السفر إلى الفضاء وأبحاثه، حيث أن جيف بيزوس هو الرئيس التنفيذي لشركة الرحلات الفضائية Blue Origin.


اقرأ أيضًا:


وتقول بلومبيرج في تقريرها إن هذه هي المرة الثانية فقط خلال الثماني سنوات الأخيرة التي يحتل فيها بيل جيتس مرتبة أدنى من المرتبة الثانية. لكن في جميع الأحوال لا نعتقد أن مؤسس مايكروسوفت يهتم بالترتيب أصلًا، حيث يتبرع بالمليارات لأسباب خيرية كل عام.

 

أمّا إيلون ماسك – الذي يبلغ راتبه 0 دولار في تسلا – فيستعد حاليًا ليُصبح أكثر ثراءً خلال العامين المقبلين، حيث يملك خطة تعويضات ضخمة يمكن أن تحقق لك المليارات إن استمرت تسلا في تحقيق بعض الأهداف الطموحة للغاية، وهو ما تقوم به الشركة حاليًا.

قد يعجبك ايضا