إيلون ماسك يريد إنتاج أجهزة تنفس صناعية

في مقال سابق شاركنا معكم أن إيلون ماسك قد طرح تغريدة على شبكة تويتر الاجتماعية مفادها أن الذعر والهلع الحادث في العالم ما هو إلا أمر أحمق! وفي هذه التغريدة ظهرت استهانة واضحة من ماسك بهذا الحدث الجلل من ناحية، ومن ناحية أخرى فقد هاجمه المتابعين نظرًا لأنه ليس بطبيب أو عالم! وفي نفس هذا المقال قارنّا بين تصرفه وتصرف بيل جيتس، والذي تناول الأمر بروية واهتمام أكبر، وبعدها استقال من مايكروسوفت وتفرغ للأعمال الخيرية!

 

يوم أمس وبشكل غير متوقّع -وأيضًا من خلال تويتر- قال إيلون ماسك أنه -ومن خلال شركاته ومصانعة- سيقوم بإنتاج أقنعة التنفس الصناعية وذلك للتغلب على مشكلة نقصها في المستشفيات، كما ذكر أنه سيقوم بتصنيع هذه الأقنعة ومن ثم إرسالها إلى المستشفيات التي في حاجة فعلية لها، إلا أن عمليات الإنتاج تلك ستحتاج بدورها لبعض الوقت.

 

 

إيلون ماسك يريد إنتاج أجهزة تنفس صناعية

لعلّك تتساءل، هل لإيلون ماسك القدرة على تصنيع هذه المنتجات؟ وهنا رد ماسك بنفسه على تويتر قائلًا: “تيسلا تصنع سيارات كهربائية مع أنظمة تكييف معقدة، سبيس إكس تصنع مركبات فضائية مع أنظمة متطورة للحفاظ على الحياة، لذلك فعملية تصنيع أجهزة التنفس الصناعية لن تكون صعبة علينا!” (بتصرف).

 

ثم أكمل ماسك موضحًا أنه يريد أن يعرف أي مستشفيات تحتاج لهذه الأجهزة على وجه التحديد، كما أوضح مرة أخرى أن عمليات الإنتاج لا يمكن أن تكون لحظية، وستحتاج لبعض الوقت.

 

 

يبدو أن إيلون ماسك قد أعاد النظر فيما فعله الأسبوع الماضي وبدأ في أخذ مهارة الذكاء العاطفي بشكل أكثر جديّة وهو ما أدى لعرضه السخي والنبيل هذا، كذلك يُذكر أن الولايات المتحدة تمتلك حوالي 162,000 جهاز تنفس صناعي، هذا إلى جانب 12,700 جهاز آخر ضمن الموارد الطبية الاحتياطية.

 

ما رأيك في تصرف إيلون؟ وهل تظن أن أزمة فيروس كورونا ستنتهي في وقت قريب؟ نحن نتطلع لمعرفة رأيك وتحليلاتك في التعليقات!

قد يعجبك ايضا