نكاية بجيف بيزوس، إيلون ماسك يزور برانسون لتهنئته على رحلته إلى الفضاء

يوم أمس، صنع الملياردير الإنجليزي ريتشارد برانسون التاريخ عندما صعد على متن أول رحلة سياحية إلى الفضاء. وبالإضافة للأهمية التاريخية الكبرى للرحلة، فقد كانت مؤثرة بشدة من حيث موعدها في 11 يوليو 2021. حيث أن رحلة برانسون الناجحة يوم أمس قد أتت كمفاجئة وبالكاد سبقت الرحلة المخططة لجيف بيزوس إلى الفضاء. حيث كشف بيزوس منذ مدة عن إرسال شركته Blue Origin أول رحلة سياحية إلى الفضاء. وتبين لاحقاً أن بيزوس وشقيقه وعدة أشخاص آخرين سيكونون على متنها. وبالطبع فقد أتت رحلة برانسون بمثابة سرقة للأضواء وسبق للإنجاز مقابل بيزوس.

 

المثير للاهتمام هو أن الشخص الثالث المعني بالأمر هو إيلون ماسك الذي أسس شركة SpaceX. حيث أن شركات SpaceX وBlue Origin وVirgin Galactic (شركة برانسون) هي أهم شركات خاصة معنية باستكشاف الفضاء. وبينما اكتفى بيزوس بتهنئة برانسون على الرحلة بشكل يبدو رسمياً أكثر مما هو حقيقي؛ فقد قرر ماسك أن يأخذ الأمور إلى المستوى التالي وزار برانسون لتهنئته بنفسه. حيث وصل ماسك إلى منزل برانسون في الثالثة صباحاً قبل ساعات فقط من انطلاق برانسون نحو الفضاء. وظهر الثريان الشهيران في صورة معاً.

 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Richard Branson (@richardbranson)

 

عموماً يبدو أن جزءاً كبيراً من زيارة ماسك يبدو كنكاية بجيف بيزوس في الواقع. حيث أن رحلة يوم أمس قد خطفت الضوء ولقب أول رحلة سياحية إلى الفضاء من بيزوس. وبالنظر إلى تاريخ علاقة ماسك وبيزوس، فقد اختلف الثريان مرات عديدة ولطالما وجها إهانات مبطنة إلى بعضهما. ومع أن هذا الأمر غير قابل للتأكيد، فقد خمن البعض أن ماسك وشركته ربما ساعدوا برانسون على تعجيل رحلته التي لم يعلن عنها حتى وقت قريب جداً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن شركة SpaceX هي الوحيدة بين الشركات الثلاثة دون برنامج للسياحة الفضائية. حيث أن عمل الشركة الأساسي هو إرسال الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء على متن صواريخها. كما أنها تشغل أكبر شبكة إنترنت فضائي اليوم مع نوايا لجعلها عالمية قريباً مع آلاف الأقمار في المدار.

 

أخيراً ربما من المهم لفت الانتباه إلى الجدل حول كون رحلة برانسون إلى الفضاء حقاً. حيث أن رحلة برانسون وصلت إلى ارتفاع أكبر من 80 كيلومتر عن سطح الأرض عند انطلاقها يوم أمس. ووفق وكالة الفضاء الأمريكية هذا هو الخط الفاصل بين الأرض والفضاء. لكن الكثيرين يختلفون مع هذا التقدير، حيث أن أشهر حد معروف هو خط كارمان على ارتفاع 100 كيلومتر. كما أن فكرة وجود حد واضح للفضاء تنتقد بشدة أصلاً كون الغلاف الجوي للأرض يتلاشى تدريجياً وليس فجأة. وأي حدود نضعها للفضاء تبدو اعتباطية إلى حد بعيد.