ابل ترد على الاتهامات الصينية حول Frequent Locations

قامت شركة ابل بنشر رد على موقعها الصيني حول الاتهامات الموجهة إليها من قبل الحكومة الصينية بخصوص إحدى التقنيات الموجودة في نظام iOS 7 حيث اعتبرت الحكومة أن تقنية Frequent Locations تعد تهديداً للأمن القومي وقد تتسبب بتسريب معلومات وأسرار الدولة، إذ تقوم هذه التقنية بتخزين الأماكن التي يقوم مستخدم iOS بزيارتها بشكل متكرر والتي قد تكون مكان عمل أو منزل صديق وذلك عبر الجمع بين نظام تحديد المواقع GPS و ال Wi-Fi من أجل تحديد الإحداثيات الجغرافية لهذا المكان.

 

 

وفي بث عبر التلفزيون الصيني الرسمي صرحت الحكومة الصينية أن البيانات التي تجمعها ابل قد تستخدم للحصول على معلومات حول اقتصاد وأسرار الصين وأن ابل سوف تتحمل المسؤولية كاملة في حال قام كيان أجنبي بالوصول إلى قاعدة بيانات ابل وسرقة هذه المعلومات.

 

 

ابل بدورها ردت على هذا الاتهام قائلة أن Frequent Locations هي متوافرة للأشخاص الذين يرغبون بمعرفة الوقت الذي سيستغرقونه أثناء القيام بمجموعة من المهمات ونفت بشكل قاطع محاولتها تعقب مواقع المستخدمين مؤكدة أنها لم تستخدم أبداً هذه المعلومات في متابعة تحركات مستخدمي iOS، كما صرحت الشركة أيضاً أنها لا تملك صلاحية الوصول إلى بيانات مستخدمي Frequent Locations وأنه من الممكن لأي شخص أن يقوم بإيقاف هذه الميزة حينما يشاء:

 

 

"إن معرفة موقع هاتف ما باستخدام بيانات GPS فقط يمكن أن يستغرق عدة دقائق بينما يستطيع الايفون أن يختصر هذا الوقت إلى بضعة ثوان وذلك بالاعتماد على شبكة WLAN المخزنة مسبقاً وبيانات برج الاتصالات إضافة إلى المعلومات حول أي أبراج وأي شبكات يقوم هاتف الايفون بتلقي المعلومات منها، ولتحقيق هذا الهدف تمتلك ابل قاعدة بيانات آمنة تحتوي مواقع معروفة لأبراج وشبكات WLAN التي تقوم بجمع المعلومات عنها عبر الملايين من أجهزتها، ومن المهم أن نوضح أنه أثناء عملية جمع المعلومات لا تقوم أجهزة ابل بإرسال أي بيانات مرتبطة بشكل خاص بالجهاز أو بالمستخدم"

 

 

مع طريقة التفكير الحذرة والمفعمة بالشك التي تتمتع بها الحكومة الصينية فإنه لابد وأن تكون تقنيات مثل Frequent Locations موضع استهداف، وليست هذه المرة الأولى التي تتصادم فيها ابل مع الحكومة الصينية حين فشلت الشركة في الالتزام بقواعد التأمين الصينية ما استدعى المدير التنفيذي لابل Tim Cook للاعتذار الأمر الذي أزال التوتر بين ابل والصين، وسنرى فيما إذا كان الرد الذي نشرته ابل على موقعها مؤخراً سيحقق نفس النتيجة. 

قد يعجبك ايضا