ابل تطلق بودكاست بإصدار جديد

في مايو هذا العام، سيكون تطبيق البودكاست متاحًا لأكثر من 170 دولة حول العالم على هواتف ابل. ويمكن لصانعي المحتوى جني دخلٍ من خلاله بشكل مستمر، المميّز في هذا البودكاست عن غيره انه يتميّز بخصائص جديدة تجعله قابل للانتشار بشكل أوسع، حيث يعد بودكاست ابل من أكبر المنصات المسموعة في العالم والمتابعون بالتأكيد لن يغادروا التّطبيق بدون التّسجيل فيه.

 

لبدء قناة على البودكاست، يتوجّب على صانعي المحتوى التّسجيل في برنامج Apple Podcasters، وعندما يتم إنشاء القناة سيستطيع المقدّمين تحديد السّعر المناسب لحلقات البودكاست إمّا شهريًا أو سنويًا. و سيكون لدى المستمعين و المتابعين الفرصة للاستماع إلى حلقات تجريبيّة ومجّانيّة من القنوات التي يتابعونها. يمكن لصانعي المحتوى الاختيار أي من محتواهم سيوفّرونه بشكل مدفوع في مناطق معيّنة، وأيّ منه سيتم توفيره بشكل مجّاني في مناطق أخرى لمدة زمنيّة محدّدة من قبل ابل.

 

اقرأ أيضًا:
أبل تنوي تغيير عالم البودكاست، لكن مع اقتطاع جزء كبير من ربح منتجي المحتوى


لماذا يعد هذا البودكاست مميزاً؟

 

حسنًا, المعروف أن ابل تعرف كيف تبهر جمهورها بشكل كبير، وهذا ما تفعله هنا أيضًا. إذ يستطيع صانعي المحتوى إنشاء عدّة قنوات مختلفة يتابعها جمهور متعدّد الاهتمامات، من أجل توسيع دائرة انتشارهم و زيادة عدد متابيعهم ممّا يضمن زيادة دخلهم، وبالمقابل سيقوم المتابعون بدفع مبلغ قيمته 19.99 سنويًا, ممّا يضمن مبالغ طائلة للشّركة. أيضًا سيتمكّن صانعي المحتوى التّعرف على متابعيهم بشكل أقرب، حيث يعزّز البودكاست من تواصلهم معهم بشكل أفضل. ومن ناحية أخرى، تعمل ابل على تحليل بيانات المتابعين، كخطوة في تحسين أعمالها المقدّمة من خلاله.

 

لا ننسى وجود خيارات متعدّدة للاشتراك في البودكاست، فللمرّة الأولى تضيف ابل  خيار Freemium الذي يمكنك من خلاله متابعة بعض القنوات بشكل مجّاني بنسبة معيّنة، بالإضافة إلى free وPremium. وبالتّأكيد لا تعد ابل جديدة بهذا المجال، إذ في السّنوات الأخيرة ازداد اهتمام الناس في المنصّات  التي تقدّم أعمالًا مسموعة بشكل كبير، فقد صرّحت فيسبوك مؤخّرًا أن هنالك قرابة 170 مليون متابع لصفحاتٍ تقدّم محتوىً مرتبط بالبودكاست، وأيضًا أكثر من 35 مليون عضو لمجموعات تقدّم محتويات تتعلّق بالبودكاست.

قد يهمّك أيضاً:

سبوتيفاي تعلن عن اشتراكات البودكاست لكن دون عمولة بشكل ينافس خطة Apple بقوة

الاتحاد الأوروبي: ابل محتكرة، تعرف على القضية وماذا تعني لمستقبل أكبر شركة في العالم