ابل تفكر في التخلي عن رقاقات إنتل في الماك بوك

ذكرت بعض التقارير مؤخراً ان ابل ورئيسها التنفيذي تيم كوك يفكران جدياً في التخلي عن معالجات انتل لمزيد من التميز والخصوصية لأجهزة الماك وانتاج ابل.

 

الإنتقال بالتأكيد لن يكون آنياً ولا سهلاً, لكنه بالتأكيد سيمكن ابل من جعل أجهزتها مميزة عما هو موجود في السوق ومنافسيها الذين يستخدمون معالجات انتل ونظام مايكروسوفت ويندوز.

 

تفكير ابل في التخلي عن انتل ليس جديداً, لكن هذه التاقرير يؤكد تولد الرغبة من جديد, أو على الأقل كونها موجودة, منذ 2010 تقريباً كانت هناك محادثات بين ابل وانتل وإيه ام دي المصنعين الرئيسيين للمعالجات الخاصة بالأجهزة الكمبيوترية.

 

ابل كانت استخدمت رقاقات ومعالجات اي بي إم في 2005, لكن بحلول اغسطس 2006 كانت قد اعلنت انها قد تحولت لمعالجات انتل.


بينما تقبع انتل بعيدة ايضاً عن أجهزة ابل اللوحية والهاتفية في الايفون والايبود, وتستخدم ابل معالجاتها الخاصة بشكلٍ ما, حاولت انتل مؤخراً دخول هذه السوق بمعالجات اتوم, لكن التقارير اكدت تفوق معالج ابل الأخير ايه 6 على هذا المعالج من انتل.


بينما تقف إيه ام دي كخيار آخر بعد إنتل, ربما تفكر ابل في إنتاج معالجاتها الخاصة أو حتى إنشاء شركة خاصة بصناعة المعالجات, فبالتأكيد مع كل هذا الوقت أصبحت خبرتها كبيرة في هذا المجال, وهي أيضاً بحاجة لمعالجات قوية تمنح أجهزتها النحيفة مثل ماك اير أداءاً يميزها.

قد يعجبك ايضا