ابل تقوم بزيادة عدد الإعلانات في متجر التطبيقات

قامت ابل بزيادة عدد الإعلانات المدفوعة على متجر التّطبيقات الخاص بها. وذلك بعد أسبوعٍ واحد من تقييد نظام التّشغيل الجديد لتتبّع الإعلانات من الشّركات الأخرى. تتيح هذه المساحة الإعلانيّة الجديدة لصانعي التّطبيقات الإعلان في علامة تبويب البحث الخاصّة بالتّطبيق، وليس فقط في نتائج البحث. ولكن، قام إصدار الأسبوع الماضي iOS 14.5 بوضع قيودٍ صارمة فيما يتعلّق بالتّتبّع على أجهزة الايفون، بما في ذلك تتبّع الإعلانات.  وعارض فيسبوك بشدّة هذا التّغيير، محذّرًا أنه قد يفضّل نظام الإعلان الخاص بشركة ابل.

 

في السّابق، كانت تقوم ابل ببيع الإعلانات لتظهر فقط في أعلى شريط البحث. وقال كبير محلّلي وسائل الإعلام في Endres Analysis جيمي ماكواين:” إن ابل على الأغلب تتوقّع الآن زيادة الطّلب على العرض في متجر التّطبيقات. ذلك لأنّ تغييرات خصوصيّة من ابل جعلت الخيارات الأخرى أقل اهتمامًا”. ويضيف قائلًا:” إن الحملات الإعلانيّة على المواقع الأخرى لها قياسات  نجاح أقل موثوقيّة”. ويقوم مطوّروا التّطبيقات بتشغيل التّطبيق فقط إن كانوا متأكّدين من أن تكلفة كسب عملاءٍ جدد أقل  من المبلغ الذي سوف ينفقونه على التّطبيق نفسه”.

 

قد يهمّك أيضًا:

وتأتي هذه الخطوة الجديدة من قبل ابل في الوقت الذي تُظهر فيه بعض الإيميلات الداخليّة بالشّركة عن وجود توتّر بالشّركة بشأن أعمالها الإعلانيّة. فقد تداولت الإيميلات المنقولة بين موظّفي ابل عام 2015 عن إمكانيّة زيادة الإعلانات إلى App Store، بعد أن قامت جوجل بإطلاقها في متجر الاندرويد الخاص بها.  وقد ظهرت هذه الوثائق خلال قضيّة ابل القانونيّة مع Epic Games، وتمّ الإبلاغ عنها لأوّل مرة من خلال موقع الأخبار 9to5Mac. وانتهى الأمر بشركة ابل بتقديم أوّل إعلانتها على متجرها الإلكتروني عام 2016، أي بعد سنة كاملة من تاريخ تلك الايميلات. لكن ومع كلّ هذا، لا تزال عدد الإعلانات التي تقوم بعرضها قليلة إن ما قمنا بمقارنتها مع Google Play وغيرها من المنافسين.