ابل تهدد مسرب تصاميم هواتف أيفون وتطالبه بالتوقف

في السنوات الأخيرة باتت العديد من الشركات التقنية تعاني من مشكلة كبرى: جميع تصاميم المنتجات الجديدة تتسرب قبل الإعلان حتى. حيث أن الوصول الواسع للتواصل الاجتماعي يعني أن هناك سهولة كبيرة للتسريب من الموظفين وبالأخص العمال في المصانع. وبالنسبة للمنتجات المطلوبة بشدة مثل هواتف أيفون، فالتسريبات دائمة ومستمرة وعادة ما نعرف كل شيء عن الهاتف الجديد قبل أسابيع من صدوره. لكن ابل غير معجبة بذلك، والآن يبدو أنها تنقل عدم إعجابها إلى المستوى التالي عبر تهديد أحد أشهر المسربين.

 

في رسالة بالوساطة عبر شركة قانونية صينية، طالبت شركة ابل أن يتوقف مسرب صيني عن نشر أي محتوى عن الهواتف. حيث استخدمت الشركة حجة أن هذه التسريبات ضارة للغاية وتشكل أذىً كبيراً لعملها ملمحة إلى عواقب قانونية محتملة. حيث كانت الحجة الأساسية للشركة هي أن “التسريبات تسرق روح المفاجئة من إعلان المنتج.” واعتبرت حس المفاجأة جزءاً محورياً من عملها أي أن “إعلان المنتجات الممل” الناتج عن التسريبات هو مشكلة كبرى لها.

 

لكن ادعاءات الشركة لم تتوقف عند حجة أن التسريبات تجعل المستخدمين متململين من إعلان المنتجات. بل شمل الادعاء أن التسريبات تقود إلى إكسسوارات وملحقات سيئة وغير متوافقة. وبالأخص ركزت الشركة على أغطية الحماية التي لا تناسب الهواتف بشكل دقيق. حيث عادة ما تقوم شركات الأغطية بالاستناد إلى تسريبات أولية لتصاميم غير نهائية لتصنع أغطية للهواتف القادمة قريباً. وبالنتيجة من المعتاد أن تكون جودة أغطية الحماية الموجودة في الفترة الأولى سيئة كونها لم تصنع بناء على معلومات دقيقة بل تسريبات.

 

بالطبع لطالما كان موقف شركة ابل معادياً للتسريبات، وحتى أنها قامت بالعديد من الخطوات ضد الأمر. وفي الماضي حاولت الشركة مقاضاة العديد من المسربين وحتى أنها حاولت ملاحقة الصحفيين الناشرين للتسريبات. لكن لم تنجح أي من هذه الخطوات على ما يبدو، وتستمر مشكلة التسريبات بالنمو ولو كرهت ابل والشركات الأخرى ذلك.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن سامسونج (منافسة ابل الأساسية في عالم الهواتف) تعاني من مشكلة تسريبات مشابهة للغاية. وحاولت الشركة اتباع أسلوب جديد في الأشهر الماضية بغية الحد من التسريبات. حيث بدأت بإزالة الفيديوهات والصور المسربة بحجة حقوق الملكية عن منصات مثل يوتيوب وفيس بوك وتويتر. لكن يبدو أن هذه معركة لا يمكن الفوز بها، وخلال الأشهر الماضية تسرب كل ما يمكن أن يعرف عن محتوى مؤتمر الشركة التالي في الواقع والذي سيتضمن هواتفها الجديدة القابلة للطي.