اتهامات ضد شركة أبل بالاحتيال والتهرب الضريبي

أمر الاتحاد الأوروبي شركة أبل بدفع 14.5 مليار دولار من الضرائب المتأخرة، لصالح الحكومة الأيرلندية، وأدانت الحكومة الأيرلندية هذا الحكم وطعنت عليه مع شركة أبل، بعد تحقيق استمر 3 أعوام، خلصت المحكمة أن الشركة الأمريكية استفادت من تسهيلات ضريبية قدمتها الحكومة الأيرلندية، ويشير التقرير إلى أن أبل دفعت ضرائب بنسبة تمثل 0.005% فقط على أرباحها خلال عام 2014، مما يعني أن أبل دفعت فقط 65 دولارا مقابل كل مليون دولار جنتها الشركة في القارة الأوروبية.

 

وأصدرت المفوضية قرارها الذي يلزم أبل بدفع 14.5 مليار دولار للحكومة الأيرلندية، ويشير التحقيق أيضا أن الشركة الأمريكية  دفعت فقط واحد في المئة من أرباحها في عام 2003، وانخفض الرقم ليصل إلى 0.005 خلال عام 2014، وتسجل أبل الكثير من مبيعاتها في أيرلندا والمملكة المتحدة، حيث تقدر الأرباح المسجلة بحوالي 181.1 مليار دولار في شركات تابعة لأبل في أيرلندا وبريطانيا.

 

ردت شركة أبل على هذه الاتهامات عن طريق الرئيس التنفيذي “تيم كوك” حيث قال:” أن هذه الاتهامات ماهي إلا حماقة سياسية، وليس لها أي أساس على أرض الواقع، وأن الشركة تدفع الضرائب بشكل مستمر، وقال أن جلب الأرباح إلى الولايات المتحدة سيكلف الشركة 40% وهو شيء لا يعقل إطلاقا، وأن هذه القرارات ستحمل آثارا عميقة ومدمرة على الاستثمار وفرص العمل في أوروبا”.

 

قال وزير المالية الأيرلندي مايكل نونان، إنه يعترض على القرار مشيرا إلى أن حكومته تسعى إلى استئناف القرار مثل شركة “أبل”.

 

قد يعجبك ايضا