اختراق وسرقة مخطط آيماك وطلب 50 مليون دولار من أبل!

قامت مجموعة من القراصنة باختراق وسرقة مخطط آيماك الجديد إلى جانب مجموعة من المخططات الهندسية التي تخص منتجات أبل الحالية والمستقبلية، في هجوم فدية تقدّر رسومه بحوالي 50 مليون دولار، أو هكذا يطلب القراصنة من شركة كوانتا التي تم اختراقها.

 

وتُعد شركة كوانتا (Quanta) التايوانية أحد الشركات الخارجية التي تتعامل معها أبل في تصنيع منتجاتها، وتحديدًا الحواسيب مثل آيماك والماك بوك.

 

ويبدو أن الهجوم تم بواسطة مجموعة اختراق روسية الأصل باسم REvil – تعرف في بعض الأوساط باسم Sodinokibi – وبدأت المجموعة في نشر مخططات منتجات أبل في العشرين من أبريل الماضي، بالتزامن مع مؤتمر الربيع الذي أعلنت فيه الشركة عن الآيماك الجديد وآيباد برو.

 

وجاء إطلاق المخططات بعدما رفضت كوانتا دفع 50 مليون دولار مقابل عدم نشر هذه الرسومات، ويبدو أن القراصنة باتوا يستهدفون أبل الآن لدفع الفدية، التي تعتبر مبلغ لا يذكر بالنسبة للشركة العملاقة في مقابل أهمية مخططات منتجاتها المستقبلية.

 

وصرّحت مجموعة المخترقين أنها مستمرة في نشر المخططات يوميًا حتى الأول من مايو القادم أملًا في الحصول على المبلغ المطلوب من أبل.

 

وكانت كوانتا أكدت في تقرير لوكالة بلومبيرج اختراق خوادمها في وقت سابق، وقالت: “لقد عمل فريق أمن المعلومات في Quanta Computer مع خبراء تكنولوجيا المعلومات الخارجيين ردًا على الهجمات الإلكترونية على عدد صغير من خوادم كوانتا […] ولا يوجد تأثير مادي على عمليات الشركة التجارية نتيجة الاختراق”.


قد يهمك أيضًا قراءة:


وبالنسبة لمجموعة المخترقين الروسيين REvil فلها تاريخ واسع مع هجمات برامج الفدية، حيث نفذت عمليات اختراق مماثلة على شركة أيسر وشركات أخرى على مدار الشهور الماضية.

 

لكن الهجوم الأخير على كوانتا هو الأكبر على الإطلاق في تاريخ المجموعة، بسبب مبلغ الفدية الهائل والمعلومات الحساسة التي قد يتم الكشف عنها بخصوص منتجات أبل.

 

ولم توضّح كوانتا حجم المعلومات التي حصل عليها المخترقين، لكن الصور التي تسربت حتى الآن تشمل مخططات للآيماك الجديد الذي كشفت عنه أبل قبل أيام، وهي صور لم يراها أي شخص خارج أبل قبل التسريب وتتضمن الكثير من التحذيرات في كل صفحة تقريبًا.