دليلك لاختيار كلمة مرور قوية وقابلة للتذكر في آن واحد

في عالم اليوم من المعتاد أن يمتلك المستخدمون العديد من الحسابات التي قد تصل للعشرات في بعض الحالات، وكما هو معتاد فهذه الحسابات تحمى بكلمات مرور لمنع المخترقين من الوصول إليها واستغلالها لغايات خبيثة. ومع أن كلمات المرور لا تزال جزءاً هاماً جداً من الأمن الإلكتروني اليوم، فالكثير من المستخدمين يتجاهلون أهمية كونها آمنة ويتبعون الطريق الخطر: اختيار كلمات مرور سهلة وبسيطة عادة “لأن تذكرها أسهل”.

 

للأسف وطوال الوقت هناك تضحية دائماً أمام المستخدم عند اختيار كلمة المرور، فالكلمات الأصعب للتخمين والتي توفر أعلى مستويات الحماية من المخترقين لا تكون سهلة الحفظ والتذكر، وبالمقابل عادة ما تكون الكلمات البسيطة وسهلة التذكر وصفة مثالية للكارثة لأنها تسهل عمل المخترقين وتعرض المستخدم لخسارة حساباته ومعلوماته الشخصية وحتى أمواله في بعض الحالات.

 

في هذا الموضوع سنحاول أن نجعل عملية اختيار كلمة المرور المناسبة لك أسهل بكونها أسهل للتذكر، لكنها وبنفس الوقت غير معرضة للسرقة بسهولة كما هو معتاد. ومع كوننا قد ركزنا على الناحية الأمنية لكلمات المرور في موضوعنا السابق، سيكون المحور الأساسي هنا هو سهولة تذكر كلمات المرور.

 

اعتمد على العبارات الشائعة لكن بشكل مختلف

 

هنا لا نقصد أن تستخدم العبارات الشائعة بحد ذاتها، حيث أن استخدام عبارات شديدة الشيوع ضمن كلمة مرورك هو خطأ كبير وتهديد أمني حقيقي دون شك. بالمقابل ما نقصده هو أن تعتمد العبارات الشائعة لتذكر كلمات المرور الخاصة بك بشكل أفضل. حيث من الممكن اعتماد قول مأثور أو مثل أو عبارة متكررة لتذكر بعض المعلومات الهامة بسهولة.

 

على سبيل المثال، فلنستخدم مثلين شهيرين باللغة الإنجليزية لصنع كلمة مرور قوية:

 

All good things must come to an end

 

People who live in glass houses should not throw stones

 

هنا من الممكن أن نستخدم المثل الأول كمصدر للأحرف على سبيل المثال، حيث نحتفظ بالأحرف الأولى من كل كلمة ونحافظ على الكلمات المكونة من حرفين فقط، وبذلك تصبح الكلمة Agtmctoane والتي لا تمتلك أي معنىً في الواقع، لكنها سهلة التذكر للغاية بمجرد تذكر المثل الأول.

 

لجعل كلمة المرور أقوى حتى، من الممكن أن نعتمد على المثل الثاني للحصول على أرقام، كأن نضع عدد أحرف كل كلمة على الترتيب: 6342566346  وهو رقم مجرد من المعنى بدوره، لكنه أيضاً قابل للتذكر. وبدمج هذه الأرقام مع الأحرف بأي شكل تفضله، كأن يكون التوزيع هو حرف رقم حرف على التتالي، أو بشكل أكثر عشوائية، من الممكن أن نحصل على كلمة مثل AG63mct425o66ane346 والتي تتكون من 20 محرفاً مختلفاً مع أحرف كبيرة وصغيرة وأرقام، واحتمال تخمين كلمة مرور كهذه صعب للغاية وبالأخص أنها لا تتضمن أي معلومات شخصية أو تواريخ وأسماء مهمة، وبنفس الوقت يمكن تذكر العبارة بسهولة.

 

بعض المعلومات الشخصية ليست ضارة بالضرورة

 

استخدام اسمك أو اسم شريكك أو أطفالك أو الأقارب المباشرين أو حتى التواريخ الهامة لديك كعيد مولدك أو تاريخ زواجك هي أمر سيء دون شك، لكن بالمقابل هناك بعض المعلومات الشخصية التي سيكون تخمينها على المخترقين أمراً شبه مستحيل ولو أنها تبقى في ذاكرتك لسبب ما. حيث يمكن أن تعتمد على معلومات مبهمة مثل معدلك في الثانوية العامة أو اسم مدرس علمك في إحدى المراحل الدراسية أو ربما عنوان متجر كنت تحبه في طفولتك.

 

المشكلة في استخدام المعلومات الشخصية في كلمات المرور ليست كون المعلومات شخصية بالضرورة، بل أنها سهلة التخمين على المخترقين في معظم الحالات. لكن وفي حال اخترت المعلومات التي لا تشاركها مع الآخرين لسبب ما كأن تكون سرية لك أو أنها لا تمتلك أهمية حقيقية لذكرها للعامة، ستكون النتائج أفضل بكثير وبالأخص في حال استخدمتها بشكل يبدو عشوائياً أو أنك أضفتها مع أمور أخرى ضمن كلمة المرور دون الاعتماد عليها وحدها.

 

بالطبع فمن المفضل ألا تستخدم أي كلمات كاملة حقاً ضمن كلمة مرورك، بل يمكن أن تكتفي بالحرفين الأولين من كل كلمة أو الأحرف الأخيرة من الكلمات فقط، بحيث تبقى متذكراً لما استندت عليه في صنع كلمة مرورك، لكن محاولة المخترقين ستكون فاشلة لأنهم لا يعرفون الطريقة التي اعتمدت عليها في إبقاء الأحرف أو الأرقام.

 

تعاني من تذكر الكثير من كلمات المرور؟ تذكر واحدة فقط

 

لعل واحدة من أكبر الأخطاء التي يقوم بها المستخدمون طوال الوقت هي استخدام كلمات المرور ذاتها لجميع الحسابات أو لعدد كبير منها، وكما ذكرنا سابقاً فهذا خطأ كبير قد يعني فقدان كل حساباتك معاً بمجرد اكتشاف كلمة مرورك أو اختراق أحد المواقع التي استخدمت كلمة مرورك المكررة فيها.

 

بالطبع سيكون من الصعب أو شبه المستحيل حتى أن تتذكر بضعة عشرات من كلمات المرور الطويلة والمعقدة طوال الوقت، لذا عادة ما يكون الاعتماد على خدمة محفظة كلمات مرور فكرة مفيدة جداً لك. ولحسن الحظ هناك الكثير من الخدمات المتاحة لهذا الأمر اليوم وجميعها تقريباً تتيح لك الاستخدام المحدود مجاناً.

 

تتضمن بعض من الخيارات الشهيرة LastPass وDashlane وحتى خدمة Google للأمر. وبالاعتماد على أي من هذه الخدمات ستتمكن من ابتكار كلمات مرور عشوائية وعالية الأمان لمختلف خدماتك، ولن يكون عليك تذكر أي شيء سوى كلمة المرور لمحفظة كلمات مرورك الشخصية فقط.

 

بالطبع فهذا الحل ليس مثالياً حقاً، فهو يعني أن اختراق خدمة محفظة كلمات المرور الخاصة بك سيفقدك كل ما تمتلكه من حسابات دفعة واحدة. لكن الجيد هنا هو أن هذا الاحتمال ضعيف للغاية كما أن خسارة الحسابات في حال اختراق المحفظة حصراً أكثر أماناً من تعريض حساباتك للاختراق بمجرد فقدان واحد فقط من حساباتك للمخترقين.

قد يعجبك ايضا