ارتفاع أسهم سامسونج لأعلى معدل في تاريخها

في شهر آب/أغسطس الماضي وبعد حوالي أسبوعين من الإعلان عن هاتف جالاكسي نوت 7 ارتفعت أسهم سامسونج لأعلى معدل لها في تاريخها بمعدل 1480$ للسهم الواحد، لكنه بدى واضحاً أن الهاتف الذكي عانى من بعض المشاكل الأمر الذي أدى سحب ما يقارب 14 مليار دولار من قيمة الشركة السوقية.

 

لكن رغم خسارة ما يقارب 5 مليار دولار من مبيعات جالاكسي نوت 7 المحتملة إلا أن الأسهم ارتفعت مجدداً ما أنتج زيادة بقيمة 9 مليار دولار في قيمة سامسونج السوقية هذا الصباح، وهذا يشكل أعلى معدلاً لأسهم سامسونج ويعود ذلك إلى إعلان الشركة أنها ستعيد 50% من سيولتها المالية في عام 2016 و 2017 من خلال من الحصص والأسهم التي سيعاد شراؤها.

 

ومن المتوقع أن تزيد حصص عام 2016 بمعدل 36% حيث تنوي سامسونج اتخاذ 3 خطوات بعد ضغوطات على الشركة من أجل اتخاذ إجراءات لزيادة قيمة حاملي الأسهم.

 

وتوجد أيضاً محاولة من قبل حاملي الأسهم لتغيير بنية الشركة إلى شركة قابضة بوحدة تشغيل، وهذا من شأنه أن يعزز قوة عائلة لي المالكة لسامسونج خصوصاً إذا قاموا باستبدال بعض من أسهمهم الحالية إلى أسهم في شركة قابضة.

 

ومن الجدير بالذكر أن أسهم سامسونج وصلت في يوم الأربعاء إلى ما يعادل 1496,74$ وهو ارتفاع بمعدل 4,2% كما أن قيمة الشركة السوقية وصلت إلى 224 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا