كيف يرفع الاستثمار في تقنية السحابة من أرباح شركات الأعمال

تمتلك الشركات القدرة على إضافة 414 مليار دولار من الأرباح الصافية الجديدة إلى صناعاتها من خلال زيادة استثمارات السحابة. والتي يمكنها تعزيز سرعتها وقدراتها التنظيمية، وذلك حسبما وجدت شركة استشارات تكنولوجيا المعلومات Infosys في تقريرها Cloud Reader. يسلط التقرير الضوء على الروابط بين اعتماد السحابة المؤسسية ونمو الأعمال. تم استطلاع آراء ما يقارب 2500 من الشركات في مناطق عديدة، متوزعة في أنحاء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وأستراليا ونيوزيلندا. ويغطي التقرير مجموعة من أهداف الأعمال المتعلقة بالسحابة. ووجد روابط محددة للكفاءات التنظيمية الرئيسية مثل السرعة في السوق والقدرات.

 

وجد التقرير أنه يمكن إضافة هذه الأرباح الجديدة الصناعة من خلال الانتقال إلى السحابة بشكل أسرع وتنمية قدرات الأعمال. من المتوقع أن تحقق صناعات الخدمات المالية والتأمين أكبر استفادة من التكنولوجيا السحابية. بالإضافة إلى مكاسب أرباح تقدر بـ 151 مليار دولار. تليها الصناعات عالية التقنية والتصنيع مع 125 مليار دولار إضافية من الأرباح المحتملة. تمتلك السحابة القدرة على تحقيق مكاسب إنتاجية هائلة للمؤسسات في جميع الصناعات، مما يؤدي بالتأكيد إلى خلق فرص جديدة للربح والنمو.

 

قد يهمك أيضًا:

لماذا تُهاجر الشركات إلى السحابة؟

مايكروسوفت أزور تصبح فعالة أكثر في مجالات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي

الحوسبة السحابية قد تنقذ الشركات المصنعة وتنقلها لنجاح مبهر

 

ومع ذلك، فلتحقيق هذه الأرباح، تشير نتائج التقرير إلى أن المؤسسات بحاجة لأن يكون لديها 60٪ على الأقل من أنظمتها متصلة مع السحابة. على الرغم من التسارع الأخير في تبني السحابة، إلا أنه تجاوز هذه النسبة فقط في أقل من واحد من كل خمسة مؤسسات. كما تشمل الخصائص الرئيسية للمؤسسات التي تلبي هذا الحد حافزًا قويًا لاستخدام السحابة لنمو الأعمال، وعلى وجه التحديد زيادة سرعة الوصول إلى السوق، وإضافة القدرات، وزيادة الحجم. أظهرت هذه المؤسسات أيضًا ثقة أكبر فيما يتعلق بالإنفاق على السحابة. وكان من المرجح أن تتفاعل مع ثلاثة أو أكثر من موفري الخدمات السحابية لوضع أعباء العمل على النحو الأمثل. تكشف نتائج Infosys أيضًا أن الولايات المتحدة تهيمن على المسؤولية لنشر التقنيات السحابية بنجاح. حيث أن الشركات الأمريكية تتفوق في أداء هذا الاستثمار.  تليها شركات المملكة المتحدة.