هل يمكنك استخدام أي شاحن مع أي جهاز إلكتروني لديه نفس المنفذ؟

منذ مطلع الألفية وحتى اليوم تغيرت التقنية التي نستخدمها في حياتنا اليومية بشكل هائل، لكن هناك هدف لطالما أردناه ولا يبدو أنه قد تغير حقاً: نحن نريد لأدواتنا أن تكون قابلة للحمل والاستخدام في أي مكان يخطر بالبال، واليوم تظهر نتائج هذا الأمر من هيمنة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى تفضيل اللابتوبات على الحواسيب المكتبية، واختيار الموديلات الأنحف وذات حياة البطارية الأطول أكثر من سواها لأنها تسهل علينا استخدامها ببساطة.

 

لكن المشكلة الدائمة المرتبطة مع الأجهزة الإلكترونية المحمولة هي أنها لن تستمر بالعمل للأبد، بل أنها تحتاج للشحن كل مدة من الزمن للسماح لها بالاستمرار، وهنا انتقلت همومنا من أن أدواتنا الإلكترونية لن تكون متاحة للاستخدام في كل مكان إلى هم حمل عدد كبير من الشواحن المختلفة للهواتف والأجهزة اللوحية وسواها، وهنا يأتي السؤال الأهم ربما: هل يمكننا تقليص فوضى الشواحن التي نستخدمها حقاً واعتماد عدد أقل منها مثلاً؟ وهل هناك خطر من استخدام شاحن غير مصمم لهاتفك الذكي أو لابتوبك بالتحديد؟

 

الجواب هنا ليس بسيطاً حقاً بل أنه يتضمن بعض النقاط المثيرة للاهتمام، لذا سنحاول الإجابة عنه بأبسط شكل ممكن في الفقرات التالية.

 

أمور يجب فهمها عن الشواحن قبل بدأ الشرح

 

هل يمكنك استخدام أي شاحن مع أي جهاز إلكتروني لديه نفس المنفذ؟

بالنسبة لشواحن الأجهزة الإلكترونية، فهي دائماً ما تستخدم التيار المستمر وليس التيار المتناوب الموجود في منافذ الكهرباء، وهذا الأمر هو سبب اجتواء الشواحن على كتل كبيرة هي في الواقع محولات للتيار من المتناوب إلى المستمر. لكن حتى مع أخذ التيار المستمر بعين الاعتبار، هناك أمور أخرى يجب النظر إليها أيضاً، حيث ستجد هذه المعلومات مكتوبة بخط صغير على جميع الشواحن تقريباً وهي:

 

سنشرح كلاً من هذه القيم بتشبيهها بأنبوب يجري الماء عبره.

  • جهد الخرج (Voltage): يقاس بواحدة فولت (V) ويمكن تشبيهه بضغط الماء الذي يمر ضمن الأنبوب.
  • تيار الخرج (Current): يقاس بواحدة أمبير (A) أو ميلي أمبير (mA) ويمكن تشبيهه بمساحة مقطع الأنبوب الذي يمر عبره الماء.
  • استطاعة الخرج (Power): تقاس بواحد واط (W) ويمكن تشبيهها بكمية الماء التي يخرجها الأنبوب خلال واحدة من الزمن.

 

في حال لم تكن استطاعة الشاحن مدرجة عليه، يمكن حسابها بسهولة بضرب قيمة الجهد والتيار، فالشاحن الذي يقدم 5V و2A يمتلك استطاعة 10W وهكذا.

 

استخدام أي شاحن لشحن اللابتوب الخاص بك

 

هل يمكنك استخدام أي شاحن مع أي جهاز إلكتروني لديه نفس المنفذ؟

بينما تمتلك معظم الأجهزة الأخرى منافذ شحن موحدة، أو أنها قريبة من أن تكون موحدة على الأقل، فشواحن اللابتوبات لا تزال عالماً مختلفاً للغاية مع شواحن مختلفة تماماً حسب الشركة المصنعة والجيل والفئة التي ينتمي إليها كل لابتوب، وفي معظم الحالات ستكون فرصة العثور على لابتوب آخر يستخدم شاحناً بنفس المنفذ أمراً مستبعداً أصلاً، وفي حال وجوده فاستخدامه ليس آمناً بالضرورة لأن معايير الطاقة المستخدمة قد تختلف من شاحن لآخر حتى ولو استخدما نفس المنفذ.

 

في حال وجدت شاحناً يمتلك نفس المنفذ الذي يستخدمه لابتوبك، من المهم التأكد من كونه يتوافق معه بالتحقق من قيمة الجهد على الأقل، فشواحن اللابتوبات تأتي بتنوع كبير فبعضها يستخدم 12V وأخرى تستخدم 19.5V أو 21V أو قيماً أخرى حتى. وفي حال لم يكن الشاحن يمتلك نفس القيمة لديك فمن المهم ألا تخاطر وتقوم بتجربته أصلاً.

 

أخيراً من المهم التذكير بان نسبة متزايدة من اللابتوبات الحديثة قد تخلت عن منافذ الشحن الخاصة بها مقابل استخدام منافذ USB-C الموحدة للشحن. وفي حال كان لابتوبك يستخدم هذا المنفذ يمكنك الاطمئنان واستخدام أي شاحن آخر يستخدم المنفذ في الواقع، وحتى شواحن الهواتف من الممكن أن تفي بالغرض هنا، لكن يجب أن تنتبه إلى أن الشحن بشاحن هاتف قد يستغرق 4 أضعاف وقت الشحن المعتاد إن لم يكن أكثر، وفي معظم الحالات ستحتاج لإيقاف اللابتوب عن العمل قبل أن تشحنه بشاحن كهذا.

 

اقرأ أيضاً: أوبو تعلن عن شاحن بقوة 125 واط وآخر لاسلكي بقوة 65 واط

 

استخدام أي شاحن لشحن جهازك اللوحي أو هاتفك الذكي

 

هل يمكنك استخدام أي شاحن مع أي جهاز إلكتروني لديه نفس المنفذ؟

من حيث المبدأ، يمكنك الاطمئنان لكون أي شاحن لهاتف ذكي حديث نسبياً يستطيع شحن أي هاتف ذكي آخر حتى ولو احتجت لتغيير الوصلة المستخدمة لتناسبه. لكن الأمر ليس بهذه البساطة أيضاً، فمع أن الشحن سيتم دون مشاكل عادة، فسرعة الشحن عامل مهم هنا كون شركات الهواتف تمتلك معاييراً عديدة مختلفة.

 

عموماً تدعم جميع الشواحن والهواتف الذكية وضع الشحن بتيار 1A و5V، لكن هذا الوضع بطيء جداً ومن الممكن أن يحتاج لساعات طويلة لشحن الهاتف أو الجهاز اللوحي، لذا عادة ما تتضمن الهواتف والأجهزة اللوحية التي تمتلك تقنية الشحن السريع خيارات أخرى أعلى لكل من التيار والجهد المتاح.

 

المشكلة هنا هي أن معايير الشحن السريع ليست موحدة بين الشركات في الواقع، حيث تعمد بعض الشركات لرفع الجهد المدعوم، بينما ترفع شركات أخرى التيار فقط، وفي بعض الحالات ترفع قيمة كل من الجهد والتيار معاً. لذا فمع أن الشحن بحد ذاته سيعمل عادة، فلا ضمانة لكون الشحن السريع سيعمل سوى التجربة.

 

الأمر الإيجابي هو أن بطاريات الهواتف عادة ما تأتي مع دارة حماية خاصة بها لا تسمح إلى بحجم أقصى آمن التيار بالمرور، لذا يمكن استخدام شاحن سريع لشحن هاتف لا يدعم التقنية حتى، حيث تقوم دارة البطارية بتنظيم الأمر وحماية البطارية من التيار الأكبر من الآمن.

 

اقرأ أيضاً: ايفون 12 قد يأتي بدون شاحن في الصندوق

 

أخيراً يجب التذكير بأن استخدام الشواحن المقلدة أو التي تأتي من شركات غير معروفة ليس فكرة جيدة عادة، لذا من الأفضل الالتزام بالشواحن التي تقدمها الشركات المصنعة الكبرى أو الشركات التي تمتلك سمعة جيدة في المجال مثل Anker أو سواها.

قد يعجبك ايضا