استياء لدى مستخدمي تطبيق سناب شات ومطالبات بإلغائه والعودة للقديم

سادت حالة من الاستياء لدى مستخدمي تطبيق التراسل المصور، سناب شات الشهير، بعد أن قامت شركة Snap المالكة للتطبيق الملقب بـ”تطبيق الشباب الأول”، بإطلاق تحديثات جديد تضمنت تغيير كبير بتصميم التطبيق.

 

 

وبمجرد وصول التحديثات الجديد للمستخدمين، أثار التصميم الجديد صدمة لدي العدد الأكبر منهم حول العالم، وقاموا بمطالبة الشركة التراجع عن هذه التغييرات، وإعادة التصميم القديم الذي يفضله العديد من المستخدمين مرة أخري.

سناب شات

 

وبعد هذا الجدل الذي أثاره التصميم الجديد، زادت الشائعات بمواقع التواصل الاجتماعي، احتمالية إطلاق الشركة ترقية عكسية للتطبيق، وخاصة مع كثرة أسئلة مستخدمي التطبيق عبر متصفح جوجل كروم، عن كيفية استعادة تصميم سناب شات القديم مرة أخري.

 

 

وفي السياق ذاته، نشر أحد رجال الأعمال، يدعى إسحاق سفوبودنى، تغريده له بموقع “تويتر”، يقول فيها انه تحدث مع فريق دعم تطبيق سناب شات، حول التصميم الجديد، وأشار إلى أن هذه التغييرات الجديدة سيتم سحبها مرة أخري، بتحديثات أخرى من الشركة، وهي التغريده التي أثارت اهتمام المستخدمين، وحصلت على إعادة نشر “ريتويت” بعدد يفوق الـ 50 ألف مستخدم، مما يدل على كثرة عدد الغاضبين من التحديث الجديد.

 

 

كما أضاف سفوبودنى، ان فريق سناب شات، قاموا بالرد عليه، وحسب ما قالوه، انه إذا كان هناك إجماع عام على ان المستخدمين يريدون التصميم القديم، سيتم أخذ ذلك بعين الاعتبار، وعلى الرغم من إعادة هذه التغريده، من قبل عدد كبير، تعبيرًا على دعمهم له ولفكرة إعادة التصميم، إلا ان التصميم القديم لم يعد حتى الآن، ولم تطلق الشركة أي تحديثات.

 

 

والجدير بالذكر، أنه وعلى الرغم من حالة الاستياء الكبيرة لدى مستخدمي التطبيق، إلا أن أول تحديثات أطلقتها الشركة لتطبيق سناب شات تضمن إضافة مميزات جديدة.

 

 

وجاء التحديث متضمنًا ميزة دعم الملصقات المتحركة الموجودة بخدمة GIPHY، وهي التي اتهمت بها الشركة بسرقتها من أقرب منافسه، تطبيق انستجرام، التابع لشركة فيس بوك، واعتبره البعض رد من سناب شات على سرقة فيس بوك لعدد من المميزات التي قدمها “تطبيق الشباب الأول”.

قد يعجبك ايضا