اعتقال أكثر من 1800 شخص شاركوا في عمليات غسيل أموال عبر الإنترنت

حددت الشرطة الأوروبية أكثر من 18000 شخص مشتبه بهم بأنهم يتعاملون في غسيل الأموال واعتقلت أكثر من 1800 في حملة كبيرة ضد من يقومون بعمليات غسيل الأموال.

 

شاركت نحو 27 دولة في الدورة السابعة من برنامج Money Mule Action الأوروبي (EMMA 7) الذي انتهى قبل أيام. و  شهدت المبادرة التي استمرت شهرين ونصف الشهر عمل الشرطة في العديد من الدول الأوروبية جنبًا إلى جنب مع الاتحاد المصرفي الأوروبي و بعض شركات القطاع الخاص.

 

لم يكن الهدف استهداف الأفراد أنفسهم فحسب بل كان أيضًا مصدر أرباحهم فشارك حوالي 400 بنك و تم التبليغ عن 7000 معاملة احتيالية و منعوا خسائر إجمالية تقدر بنحو 79 مليون دولار و قد تم التعرف على حوالي 18351 شخص مشارك و 324 مجند و لم يتضح من الذي تم القبض عليه بعد.

 

بدأت مبادرة EMMA منذ عام 2016 وهي أكبر عملية دولية من نوعها و يتم التعرف على الأشخاص المحتملين إما من تقارير القطاع الخاص أو استخبارات الشرطة.

 

على الرغم من أن العديد من الأشخاص شاركوا في غسيل الأموال عن غير قصد إلا أن هذا لا يعفيهم من المساءلة القانونية فهؤلاء يتم استغلالهم في عمليات غسيل الأموال لمجموعة واسعة من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت.

 

الأشخاص المستهدفون هم الطلاب أو المهاجرين أو أولئك الذين يعانون من ضائقة اقتصادية يبحثون عن بعض المال السريع والسهل و غالبًا ما يتم الاتصال بهم على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال إعلانات الوظائف و قد حذرت الشرطة وخبراء الاحتيال من زيادة حادة في عدد الأشخاص الذين يتم استغلالهم لغسيل الأموال وخاصة الشباب  ومع ذلك فقد زادت أعدادهم لأن الكثيرين قد فقدوا وظائفهم خلال الأزمة.

 

و كانت الدول المشاركة في الحملة هي أستراليا و النمسا و بلجيكا و بلغاريا و كولومبيا و جمهورية التشيك و إستونيا و فنلندا و اليونان و ألمانيا و هونغ كونغ و المجر و أيرلندا و إيطاليا و مولدوفا و هولندا و بولندا و البرتغال و رومانيا و سنغافورة و سلوفاكيا و سلوفينيا و السويد و سويسرا و إسبانيا و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية.

 

كيف تحمي نفسك من عمليات التصيد الاحتيالي

  • استخدم كلمات مرور فريدة ومعقدة لجميع حساباتك على الإنترنت. 
  • استخدم المصادقة الثنائية حسب الإمكان.
  • احذر من أي رسائل يتم إرسالها إليك ، حتى من أصدقائك على الفيسبوك فعادةً ما تستخدم هجمات التصيد الاحتيالي نوعًا من الهندسة الاجتماعية لجذبك إلى النقر فوق الروابط الضارة أو تنزيل الملفات الضارة.
  • احترس من أي نشاط مشبوه على الفيسبوك أو حسابات أخرى عبر الإنترنت.

 

اقرأ أيضاً: كيف تحمي معلوماتك الخاصة من قرصنة التصيد الاحتيالي؟