الآن يمكن شحن هاتفك لاسلكيًا مع هذا الجهاز المميز حتى أفضل من سامسونج وآبل

تكنولوجيا الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية بدأت الظهور في الأسواق منذ مدة قريبة، على الرغم من وجود الأقاويل أن آبل أول من ابتكر تلك التكنولوجيا في آيفون X الأحدث، ولكن الواقع يقول عكس ذلك، إلا أنه في الوقت نفسه لا يزال أمام تلك التكنولوجيا الحديثة، متسع من الوقت من أجل تحقيق طموحات المستخدمين.

 

 

وعلى الرغم من المسمى الذي يؤكد أنه لا وجود للسلك من أجل الشحن، إلا أن الأمر لا يزال يتطلب أن تترك هاتفك لمليء البطارية على جهاز الشحن اللاسلكي، وهي المشكلة التي تغلبت عليها الشركة المصنعة لجهاز Pi وهي شركة ناشئة جديدة في طريقها لإحداث الفارق في عالم التكنولوجيا الرقمية.

 

 

جهاز Pi للشحن اللاسلكي تقوم فكرته على نفس فكرة فيزياء الرنين الحثي التي استخدمتها شركة Qi المتخصصة في بحث الشحن اللاسلكي، ولكن الشركة الناشئة تمكنت من وضع لمستها الخاصة وتطوير التكنولوجيا الخروج في شكل شعاع لمسافة محددة حول الجهاز الخاص بها ذو شكل المخروط، على شكل مجال مغناطيسي حوله، ليتمكن من خلاله المستخدم من شحن الهاتف بمجرد وجوده داخل المجال المغناطيسي، فقط بوضعه بالقرب من جهاز Pi وتركه للشحن، وليس التنازل عنه بشكل كامل على وحدة الشحن اللاسلكي.

 

 

ومن المميز فعليًا بجهاز Pi للشحن اللاسلكي أنه قادر على توفير ميزة الشحن اللاسلكي بالهواتف الحديثة التي لها الميزة، وكذلك للهواتف التي لا تحتوي على ميزة الشحن التلقائي، مما يعني أنه أي هاتف قادر على الشحن دون الحاجة إلى أسلاك، وذلك من خلال توفير غطاء ممغنط يأتي وفق الجهاز، يوضع الهاتف داخله.

 

 

وبالنسبة لمساحة المجال المغناطيسي القابلة لشحن الهواتف، فتقول الشركة أنها كافية بدرجة جيدة لشحن الهواتف المتواجدة حول جهاز Pi على طاولة متوسطة الحجم.

 

 

كما يوفر جهاز Pi للشحن اللاسلكي إمكانية شحن أربعة أجهزة في وقتٍ واحد بين هواتف ولوحيات، داخل المجال المغناطيسي، بسرعته الكاملة، إلا أن السرعة تقل كلما ازدادت عدد الأجهزة.

 

 

وفي الختام، فإذا تمكنت الشركات المصنعة للهواتف الذكية، من التعاقد مع شركة Pi الناشئة والحصول على تكنولوجيا الشحن التلقائي التي ابتكرتها الشركة، فسيشكل ذلك نقلة كبيرة في الشحن اللاسلكي.

قد يعجبك ايضا