الإف بي آي قلقة من السيارات الذكية وتصفها بالأسحلة الفتاكة !!

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية وثيقة مسربة تكشف تشائم مكتب التحقيقات الفيدرالي من السيارات الذكية ذاتية القيادة، حيث كشفت تلك الوثيقة أن الإف بي آي تفترض أن تساهم المركبات الذكية في أعمال إجرامية أو إرهابية.

 

كانت فكرة السيارة الذكية موجودة منذ فترة ليست بالقصيرة، لكن الواقع التكنولوجي فرض علينا أن لا نرى هذه الثورة التكنولوجيا إلا مؤخراً جداً.

 

ومما لا شك فيه أن السيارات ذاتية القيادة ستشعل ثورة حقيقة، فالقيادة تحت تأثير الكحول أو المخدرات أصبح شيئاً من الماضي، كما أن القضايا المتعلقة بتجاوز حدود السرعة ستتضاءل تدريجياً وهذا يعني انخفاضاً في نسبة حوادث السير.

 

الإف بي آي قلقة من السيارات الذكية وتصفها بالأسحلة الفتاكة !! 1

 

ورغم تلك الإيجابيات فإن المركبات الذكية قد تتسبب ببعض المشاكل كاستخدامها في التهريب أو عمليات المطاردة المسلحة والتي سيكون فيها المجرم حراً باستخدام أسلحته النارية بما أن السيارة ذاتية القيادة، لكن أكثر الحالات رعباً هي إمكانية استخدام تلك المركبا في عمليات انتحارية، وهو ما دفع مكتب الإف بي آي لوصفها بـ "الأسلحة الفتاكة"

 

وكان لابد للإف بي آي أن تذكر بعض المزايا الإيجابية في تلك السيارات ولعل أهمها المراقبة الأكثر سهولة وفعالية للمطلوبين والمراقبين أمنياً والذين يعتمدون على السيارات الذاتية القيادة.

 

قد يعجبك ايضا