الإمارات تحظر استخدام الطائرات بدون طيار في أجوائها

حظرت الإمارات العربية المتحدة تحليق الطائرات بدون طيار في سمائها وذلك بعد هجوم مشتبه به بطائرة مسيرة ضربت منشأة نفطية ومطارًا في العاصمة أبوظبي الأسبوع الماضي.

 

 

أعلنت وزارة الداخلية عن الحظر يوم السبت وينطبق أيضًا على الطائرات الخفيفة مثل الطائرات الشراعية. ولم تذكر الوزارة الهجمات الأخيرة في بيانها لكنها أشارت إلى سوء الاستخدام الذي تم رصده مؤخرًا وحوادث طيارين الطائرات بدون طيار مثل التعدي على المناطق التي يُحظر فيها هذا النوع من الأنشطة والحاجة إلى ضمان سلامة الأرواح والممتلكات. 

 

 

ورد أن الهجوم الأخير على منشأة النفط والمطار في أبو ظبي اشتمل على صواريخ باليستية وطائرات بدون طيار محملة بالمتفجرات لكن ليس من الواضح حجم وطراز هذه الطائرات و قد أعلنت جماعة الحوثي المدعومة من إيران مسؤوليتها عن الهجمات و هي تسيطر حاليًا على أجزاء كبيرة من اليمن وتقاتل تحالفًا من دول عربية بما في ذلك الإمارات.

 

 

استخدم المتمردون الحوثيون سابقًا طائرات مسيرة صغيرة في عدد من الهجمات على دول عربية في السنوات الأخيرة  بما في ذلك الإمارات والسعودية. لكن هجوم الأسبوع الماضي يمثل تصعيدا في التوتر. و  هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها الإمارات رسميًا بمثل هذه الهجمات وهي أيضا المرة الأولى التي تكون فيها قاتلة مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة ستة أشخاص.

 

 

اقرأ أيضا: الولايات المتحدة تنمع الدرونز بدون ترخيص

 

 

سحبت الإمارات قواتها من اليمن عام 2019 ، لكنها تواصل إمداد وتدريب القوات المحلية المعارضة للحوثيين وتحرص الدولة على تقديم نفسها على أنها معقل للاستقرار في المنطقة  وقد عملت على تغيير العلاقات الدبلوماسية في السنوات الأخيرة  بما في ذلك العلاقات مع إيران. و في مثل هذا السياق تبعث الضربات القاتلة بالطائرات بدون طيار والصواريخ على القلق بشكل خاص.

 

 

قد يساعد حظر استخدام الطائرات بدون طيار في الإمارات العربية المتحدة في تشديد السيطرة على أجوائها. و تقول وزارة الداخلية في الدولة إنه يمكن إجراء استثناءات لـعقود العمل أو المشاريع التجارية أو الإعلانية التي تعتمد على التصوير باستخدام طائرات بدون طيار إذا كان المشاركون قد حصلوا على الاستثناءات والتصاريح اللازمة.