الإنتربول يلقي القبض على 25 عضواً من جماعة Anonymous

ألقى الانتربول الدولي القبض على 25 شخص مشتبه بانتمائهم لمجموعة أنونيموس للهجمات الالكترونية في كل من أوروبا وأمريكا الجنوبية. وكانت هذه الإعتقالات في إطار العملية التي سميت بإسم عملية الكشف أوOperation Unmaskوالتي بدأت في تنفيذها الشرطة الدولية في منتصف شهر فبراير للقبض على مرتكبي الهجمات على مواقع في كولومبيا وشيلي بما في ذلك وزارة الدفاع الكولومبية والمواقع الرئاسية و شركة الكهرباء والمكتبة الوطنية في تشيلي

 

تم ألقاء القبض على المجموعة في الأرجنتين وتشيلي وإسبانيا وكولمبيا على يد عناصر من الشرطة تتعاون مع الانتربول الدولي هناك المتخصص بالجرائم الالكترونية. أربعة أشخاص في أسبانيا، وعشرة في الأرجنتين، وستة في تشيلي، وخمسة في كولومبيا.

وعقب إعلان الشرطة الدولية عن الاعتقالات طرا خلل على موقعه الإلكتروني، وأقر Anonymous بنص نشر على موقع "توتير" مسؤوليته عن الهجوم.

 

كما تعرض الموقع الإلكتروني للشرطة الإسبانية لهجوم مماثل عقب إعلانها عن اعتقال أربعة أشخاص بالبلاد في سياق عملية أمنية دولية، بتهم تشويه مواقع أحزاب سياسية، ومؤسسات وشركات، بالإضافة إلى نشر معلومات شخصية تتعلق بشخصيات بارزة.

 

وتراوحت أعمار المشتبيهين بين 17 و 40 سنة وتم اتهامهم بالتخطيط لهجمات كبيرة على العديد من المنشآت الحكومية حول العالم كوزارة الدفاع الكولمبية ومواقع حكومية الكترونية بالإضافة إلى العديد من المواقع الهامة والحساسة. كما قامت السلطات في هذه البلاد بمصادرة 250 قطعة من أجهزة الكمبيوتر والهواتف الخلوية. ووفقا للسلطات الأسبانية فإن أحد الهاكرز الذين تم اعتقالهم في أسبانيا اعترف أنه يدير شبكة كمبيوتر لمجموعة الأنونيموس في اسبانيا وأمريكا اللاتينية.

 

كما تم التعرف على أربعة من المتهمين والتأكد من انهم كانو من مرتكبي عمليات الهجوم في إسبانيا والتي استهدفت العديد من المواقع الحكومية هناك، كما أعلنت الشرطة الاسبانية أن مخدمي الانترنت التي أستمعلها المهاجمون في بلغاريا وجمهورية التشيك تم اغلاقهم.

 

وأكدت الشرطة الاسبانية أن ما يزيد الأمر صعوبة أنه لا يوجد مكان او موقع محدد للمجموعة أي أنها قد تقوم بالهجمات من أي مكان ولا تعتقد أن الأشخاص الذين تم ألقاء القبض عليهم سيدلون بالكثير من المعلومات أو حتى قد لا يكون لديهم المعلومات المطلوبة.

 

ويتوقع العديد من افراد الشرطة والانتربول بأن تقوم المجموعة بشن هجمات عنيفة على الموقع الالكتروني للأنتربول قريباً كرد على اعتقال أفراد منها.

قد يعجبك ايضا