الاتحاد الأوروبي يتعهد بتوصيل الإنترنت اللاسلكي لكل القارة بحلول عام 2020

أعلنت المفوضية الأوروبية أنها ستعمل على تطوير البنية التحتية للاتصالات في القارة، في البداية كان الإعلان عن مد كامل للقارة بتغطية هاتفية من الجيل الخامس بحلول عام 2025، الآن عادت المفوضية بتعهد جديد على لسان رئيس الاتحاد جان كلود جنكر حيث أعلن عن بدء مشروع أطلق عليه “الشبكات اللاسلكية لقارة أوروبا”، ويهدف المشروع لتوصيل إنترنت لاسلكي بسرعة 100 ميجابت في الثانية لكل منطقة ولكل قرية في أوروبا، تكلفة المشروع المبدئية بلغت 135 مليون دولار أمريكي.

 

يمكن للحكومات أيضا أن تشارك في المشروع، وذلك بتوصيل خدمات المشروع لكل المرافق العامة، المكتبات، الحدائق، حيث أن هدف المشروع هو توصيل الإنترنت لمدى من 6000 إلى 8000 مكان جديد، وسيخدم المشروع حوالي 50 مليون مواطن كل يوم.

 

وقال جونتر أوتينجر رئيس قسم الاقتصاد الرقمي والمجتمع في المفوضية: “أن توفير الاتصال هو شرط أساسي لمستقبل أوروبا، وإنترنت الأشياء، والصناعة الرقمية، بيانات كبيرة يتم نقلها يوميا ولابد من وجود اتصال آمن ومتوفر في كل مكان لتلبية هذه المتطلبات”.

 

أوروبا أيضا لديها خطط كبيرة للطرق، جزء من هذه المبادرة أيضا يتضمن إمداد كل الطرق والسكك الحديدية بتغطية من الجيل الخامس بحلول عام 2025، وبمعدل مدينة رئيسية واحدة في كل دولة بحلول عام 2020، وقال جنكر أن القواعد واللوائح الحالية تعرقل جهود المفوضية في تحقيق أهدافها في الإطار الزمني المحدد، ونتيجة لذلك، ستقوم المفوضية بتخفيف بعض القوانين لتسهيل تفعيل هذه المبادرة على أرض الواقع.

 

قد يعجبك ايضا