باستخدام هذا الاسم للشبكة، يمكن جعل هواتف أيفون تتوقف عن العمل

عبر السنوات وفي فترة انتشار التواصل الاجتماعي بالأخص، بات هناك نوع جديد من “المقالب” المنتشرة بين مستخدمي الهواتف الذكية. وهذه المقالب هي محاولة إحداث ضرر برمجي من نوع ما لمستخدمي تطبيق أو نظام معين دون الكثير من العناء. حيث ظهرت نصوص تقتل تطبيقات الرسائل، وأخرى تسبب التوقف المؤقت للهاتف والعديد سواها. والآن هناك نوع جديد من هذه المشاكل البرمجية لهواتف أيفون، والضحية هي اتصالات الشبكة اللاسلكية (Wi-Fi).

 

كل ما يحتاجه الأمر هو شبكة لاسلكية تحمل اسم “%p%s%s%s%s%n” وهاتف أيفون أو جهاز iPad لوحي يحاول الاتصال بها. حيث سيفشل الاتصال بالشبكة أولاً، وسيجد المستخدم نفسه بورطة كبيرة مع توقف الهاتف عن الاتصال بالشبكات اللاسلكية تماماً. وليزداد الطين بلة فالأمر غير قابل للعكس عبر إعادة التشغيل أو حتى تغيير اسم الشبكة، بل ستستمر حتى مع هذه الإجراءات. ومع أن هناك حلاً للمشكلة لحسن الحظ، فهو قد لا يخطر ببال الجميع وسيترك الكثيرين يعانون من المشكلة.

 

حتى الآن من غير الواضح ما هو سبب المشكلة بالتحديد، لكن المشكلة متعلقة على الأرجح باستخدام إشارة % في العديد من لغات البرمجة. وكما العديد من المشاكل السابقة المشابهة، فالأرجح أن أساس المشكلة هو خداع النظام لإتلاف جزء من محتوى ذاكرة الوصول العشوائي بطريقة من الطرق. حيث يقود الأمر نظام الهاتف لإيقاف العملية التي تبدو وكأنها تعبث بالذاكرة مما يقتل خيارات الشبكات اللاسلكية تماماً. وريثما تقوم شركة أبل بإصدار تحديث لحل المشكلة، سيكون على المستخدمين تجنب الاتصال بشبكات مجهولة وبالأخص التي تحمل هذا الاسم.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في حال كنت قد تعرضت للمشكلة أصلاً بشكل مقصود أو بالخطأ، هناك حل لحسن الحظ:

 

  • اتجه إلى إعدادات الهاتف (Settings).
  • ادخل إلى قسم الإعدادات العامة (General).
  • اختر إعادة الضبط (Reset).
  • اختر إعادة ضبط إعدادات الشبكات (Reset Network Settings).

 

بإتمام هذه الخطوة ستتخلص من المشكلة وستعود قادراً على الاتصال بالشبكات اللاسلكية من جديد كما تريد. لكن بالمقابل ستؤدي الطريقة لضياع كامل إعدادات الشبكات الخاصة بك. أي أنك ستخسر كل الشبكات المحفوظة وإعدادات الاتصال بشبكة الهاتف وحتى إعدادات VPN المدخلة. لذا من الأفضل ألا تجرب المشكلة البرمجية بنفسك أو تحاول صنع مقلب بإحدهم عبرها، فالضرر حقيقي وموجود.