البحرية الأمريكية تأمل في زيادة مستوى حماية طائراتها غير المأهولة من الاختراق

يبدو أنّ أسوأ شيء قد ترغب به الولايات المتحدة الأمريكية هو فقدان السيطرة على طائراتها غير المأهولة، حيث أفادت عدّة تقارير أنّ البحرية الأمريكية تنوي التعاقد مع شركات خاصة لتطوير لتكنولوجيا طائراتها بدون طيار والصواريخ المحمولة جواً وحمايتها من الاختراق.

 

وتأمل البحرية الأمريكية بتطوير وتقييم قدرات الحرب الإلكترونية لديها لتأمين حماية الطائرات بدون طيّار والأسلحة المحمولة جوّاً وأجهزة الاستشعار والقنابل الذكية الموجهة عن بعد، وذلك عبر تأمين البيانات والمخططات واللوجستيات.

 

من المقرر أن يبدأ الجيش الأمريكي بمراجعة المقترحات المقدمة له حتّى مايو 2016، ليبدأ بعد ذلك باعتماد تقنيات جديدة تجعل من طائراتها غير المأهولة أكثر مرونة وأمناً.

 

الجدير بالذكر أنّ البحرية الأمريكية تعمل منذ فترة ليست بالقصيرة على تحسين الأمن السيبراني لديها وذلك تحسبّاً لهجمات إلكترونية محتملة ضد شبكات الكهرباء وإمدادات الوقود.

قد يعجبك ايضا