التجارة الإلكترونية: توقعات بزيادة الإنفاق في الإمارات والسعودية

أجرى مزود حلول الدفع العالمي Checkout.com استطلاعًا لرصد حركة التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المُتحدة، وقد شمل الاستطلاع 1000 مقيم في كل من الإمارات والسعودية في الفترة من 23 إلى 28 مارس من هذا العام، لفحص خطط الإنفاق للمستهلكين في السوقين خلال الشهر الكريم. 

 

أشار الاستطلاع إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الإنفاق الرقمي بشكل أكبر في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية خلال شهر رمضان، حيث يخطط ما يقرب من ثلاثة أرباع (76%) من المستهلكين، للشراء بشكل متكرر عبر الإنترنت، وقال نحو 60% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في البلدين إنهم يتوقعون شراء البقالة خلال المتاجر الإلكترونية، بينما عبر 50% عن خططهم إلى الإنفاق في توصيل الطعام. 

 

في استطلاع آخر أجرته شركة “ماستركارد” بشأن التجارة الإلكترونية، أفادت النتائج أن 73% من المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة يتسوقون أكثر عبر الإنترنت منذ بداية تفشي الوباء العام الماضي، حيث حفزت الجائحة العديد من المستهلكين في كل دول العالم على الإنفاق أكثر في خدمات التجارة الإلكترونية المُقدمة عبر الإنترنت، وهو ما أشارت إليه شركة “ماستر كارد” في استطلاعها الحديث. 

 

قال جيريش ناندان، مدير شركة “ماستركارد” في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان متحدثًا عن الإنفاق على التجارة الإلكترونية:”  تغيرت بلا شك الطريقة التي نعيش بها ونتسوق بشكل كبير نتيجة للوباء خاصة مع القيود التي فُرضت على حياتنا اليومية بسبب “كورونا”، وأصبح لدى المستهلكين عادات تسوق جديدة تجبرهم على دفع الفواتير بوتيرة أسرع من الوقت السابق”. 

 

يستخدم المواطنون في دولة الإمارات العربية المُتحدة والمملكة العربية السعودية البطاقات الإلكترونية أكثر من اعتمادهم على “الكاش”، بخاصة في التسوق عبر الإنترنت، ومن بين معظم المتسوقين عبر الإنترنت (67%)، فإن أكثر طرق الدفع استخدامًا هي البطاقات والمحافظ الرقمية، وعبر حوالي واحد من كل ثلاثة (37 %) عن توقعهم بإنخفاض الدفع النقدي في هذا العام مقارنة بالعام الماضي. 

 

قال محمد علي يوسف، المدير الإقليمي في Checkout.com لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان (MENAP):”لقد أدى الوباء إلى ثورة في المدفوعات، والعديد من البلدان التي تعتمد على وسائل الدفع النقدي  التقليدية في الشرق الأوسط تتحول الآن إلى معدلات أعلى من المدفوعات الرقمية”. 

 

وأضاف “يوسف” أن هذا الإتجاه سيوفر فرص أفضل للتجار لإرضاء عملائهم خاصة خلال فترة مثل رمضان عندما تكون المنافسة بين التجار عالية، كما تحتاج الشركات إلى توفير تجربة التسوق عبر الإنترنت التي يبحث عنها المستهلكون.

 

اقرأ ايضًا: 

 

مايكروسوفت تستحوذ على Nuance للذكاء الاصطناعي بقيمة 20 مليار دولار

 

الإمارات تختار أول رائدة فضاء عربية