التحول الرقمي: تسارع الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات

قالت مؤسسة “جارتنر” للأبحاث في أحدث توقعاتها للإنفاق على تكنولوجيا المعلومات إن الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات سينمو بنسبة 8.4٪ إلى 4.1 تريليون دولار في عام 2021، مدفوعًا جزئيًا بتسريع الشركات لخطط التحول الرقمي.

 

وقالت “جارتنر” إن الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات سيكون مدفوعًا بخطط الأعمال الرقمية التي سيتم صقلها وإكمالها في عام 2021. 

 

قال جون ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث المتميز في “جارتنر”، إن المزيد من المبادرات الرقمية تنشأ من أقسام الأعمال خارج تكنولوجيا المعلومات، مما يجعل تكنولوجيا المعلومات مشاركًا كاملًا في تقديم قيمة الأعمال، ونتيجة لذلك، تتوقع شركة “جارتنر” أن ترى مصدر التمويل الذي سيتم تحميله كتكلفة الإيرادات أو تكلفة البضائع المباعة.

 

وأضاف “لوفلوك” في البيان الصحفي إن مصدر التمويل يتغير من النفقات العامة التي تتم صيانتها ومراقبتها وفي بعض الأحيان خفضها إلى الشيء الذي يدفع الإيرادات”.

 

قالت “جارتنر” إنه من المتوقع أن تحقق كل فئة إنفاق على تكنولوجيا المعلومات نموًا إيجابيًا حتى عام 2022، وسيظهر الطلب على الأجهزة أكبر نمو بنسبة 14٪، تليها برامج الشركات بنسبة 10.8٪. وأكدت الشركة أن كل فئة ستظهر نموًا قويًا في عام 2021، حيث تركز المؤسسات على توفير بيئة أكثر راحة وابتكارًا وإنتاجية للقوى العاملة لديها.

 

تركز المنظمات على مجالات مثل البرامج الاجتماعية ومنصات التعاون وبرامج إدارة رأس المال البشري  لتحسين تجربة الموظف ورفاهيته، وستظل المؤسسات تركز على تحسين التكاليف وجهود توفير التكاليف الأخرى، لكن تركيز الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في عام 2021 سيكون على نمو الإيرادات نظرًا لوجود قدر أكبر من اليقين الاقتصادي، وفقًا للتقرير. 

 

اتخذ الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في العام الماضي شكل رد الفعل ومع استمرار العمل، سيركز مدراء تقنية المعلومات على الإنفاق الذي يمكّن من الابتكار، وليس فقط إنجاز المهام.

 

تلقى الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات نجاحًا كبيرًا في عام 2020، لكن “جارتنر” قدرت أن الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في كل قطاع صناعي تقريبًا سيتعافى ويتجاوز مستويات 2019 خلال السنوات القليلة المقبلة، وقالت “جارتنر” في بيانها إن بعض القطاعات والمناطق ستتعافى في وقت أقرب من غيرها، مما سيؤدي إلى انتعاش اقتصادي. 

 

من منظور الصناعة، سيصل إنفاق البنوك والخدمات المالية على تكنولوجيا المعلومات إلى مستويات وسوف يتعافى الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في التجزئة والتصنيع بوتيرة أبطأ، ولن يتعافى إلى مستويات ما قبل الوباء حتى حوالي عام 2023.

 

اقرأ ايضًا: 

 

أي بي إم تطلق برنامج لتحسين التعلم الآلي

 

ما أهمية جوازات السفر الصحية الرقمية في الإمارات؟