هل عليك الترقية إلى Apple Watch 7؟ وما الجديد مقابل الإصدارات الأقدم؟

ضمن النسخة الأخيرة من حدث ابل السنوي في الخريف، كشفت الشركة عن الأجيال الأحدث من بعض أهم منتجاتها. وبينما خطفت هواتف أيفون 13 وأجهزة أيباد ميني اللوحية الأضواء بالدرجة الأولى، فقد تضمن الحدث الساعات الجديدة. حيث أعلنت الشركة عن الجيل السابع من ساعاتها الذكية التي تعد الأنجح في العالم. حيث تستمر الشركة بالتفوق كالشركة رقم 1 دون منازع في عالم الساعات الذكية والتقنية الملبوسة عموماً.

 

مع الجيل السابع من الساعات، كان هناك ترقيات بطبيعة الحال على ساعات Apple Watch 7. لكن السؤال المهم هو هل هذه الترقيات كبيرة كفاية لتبرر الحصول على الساعة الجديدة حقاً؟ وهل من المنطقي شراء المنتج الجديد إن كنت تمتلك الإصدار الماضي أو السابق له. أم أن الأفضل ربما هو انتظار الإصدار التالي والميزات الجديدة؟

 

في هذا الموضوع سنقارن مجالات الاختلاف الأساسية لساعات Apple Watch 7 الجديدة، وسيكون ذلك مع الأجيال الأربعة الأخيرة من الساعة.

 

الأداء: لا تغيير حقيقي

 

من حيث المبدأ، تستخدم ساعات Apple Watch 7 شريحة جديدة تحمل اسم S7، لكن بالنظر إلى المعالج فذلك قصة أخرى. حيث يبدو أن الشريحة تتضمن نفس المعالج الموجود في الجيل السادس دون أي تغيير عليه من حيث عدد النوى أو التردد أو المعمارية. كما أن هناك نفس سعة التخزين 32GB. وبالنتيجة لا يمكن توقع وجود أي تحسن في أداء الساعة بالمقارنة مع الجيل الأخير على الأقل.

 

لكن وفي حال كنت تستخدم ساعة من الجيل الخامس أو قبله، فهناك قفزة ملحوظة في الأداء دون شك. كما سيكون هناك تحسن في مساحة التخزين بالنظر إلى امتلاك الجيل الرابع لـ 16GB والجيل الثالث لـ 8GB من مساحة التخزين فحسب.

 

حجم وشاشة أكبر بشكل طفيف

 

هل عليك الترقية إلى Apple Watch 7؟ وما الجديد مقابل الإصدارات الأقدم؟

 

مع الجيل السابع تم تكبير ساعات ابل بشكل عام، حيث باتت القياسات الجديدة هي 45 و41 ميللي متر، فيما كانت 44 و40 قبلها. وترافق الأمر مع تكبير واضح للشاشة التي ازداد حجمها بحوالي 20% بالمقارنة مع شاشات الأجيال الماضية. وفي حال كنت لا تزال تستخدم ساعة من الجيل الثالث، فالقفزة أكبر، حيث أن الشاشة الجديدة أكبر بحوالي 50%.

 

بالإضافة لما سبق، تدعم ساعات الجيل السابع الشاشة دائمة العمل (Always-on Display) لعرض الوقت بشكل مستمر. وهذه الميزة غير موجودة في الساعات من الجيل الثالث والرابع وفي ساعات Apple Watch SE.

 

حياة البطارية كما هي، لكن الشحن أسرع

 

هل عليك الترقية إلى Apple Watch 7؟ وما الجديد مقابل الإصدارات الأقدم؟

 

كما جميع الإصدارات الخمسة الأخيرة، تصنف شركة ابل ساعات Apple Watch 7 على أنها قادرة على العمل طوال 18 ساعة. وهذا التقييم مستمر دون تغيير مما يعني أنك لن تحصل على حياة بطارية أفضل إن قمت بالترقية. إلا في حال كانت ساعتك قديمة كفاية لتتراجع بطاريتها بشدة.

 

عموماً هناك ترقية في المجال لحسن الحظ: الشحن الآن أسرع من السابق. حيث كانت الأجيال السابقة من ساعات الشركة تحتاج ساعة كاملة للشحن من 0 إلى 80%. لكن في الجيل الجديد يمكن القيام بذلك خلال 45 دقيقة فقط. وإن كنت كما الكثيرون تستخدم ساعتك لتعقب النوم، فمن الممكن شحن الساعة لثمان دقائق فقط لتعقب النوم طوال ثمان ساعات.

 

الميزات الخاصة هي ذاتها

 

هل عليك الترقية إلى Apple Watch 7؟ وما الجديد مقابل الإصدارات الأقدم؟

 

بالنظر إلى قائمة الميزات الخاصة وبالتحديد الميزات الصحية في ساعات Apple Watch 7، فهي مطابقة للجيل السابق في الواقع. حيث لا تزال الساعة تمتلك نفس الميزات المثيرة للإعجاب مثل رسم المخطط الكهربائي للقبل واختبار أكسجة الدم والتواصل مع الطوارئ واكتشاف السقوط وسواها. ومع أن هناك ميزات غائبة عن ساعات Apple Watch 3 التي لا تزال متاحة للشراء، فإن كنت تمتلك الجيل السابق ليس هناك ميزة خاصة جديدة للترقية إلى Apple Watch 7.

 


مواضيع قد تهمك:


 

هل تستحق ساعات Apple Watch 7 الترقية حقاً؟

 

إن كنت تمتلك ساعة من الأجيال القديمة كفاية مثل الثالث والرابع، سيكون هناك اختلافات كبيرة تبرر دفع 400 دولار ثمناً للساعة. لكن إن كان لديك الجيل الماضي من الساعة سيكون من الغريب الترقية الآن لأنه ما من جديد حقاً. بالطبع هناك شحن أسرع نسبياً وشاشة أكبر بقليل، لكن كل شيء ثابت من حيث المبدأ ولن تحصل على أي استخدامات وميزات جديدة.

 

المثير للاهتمام هو أن ساعات Apple Watch 7 ليست الوحيدة المتاحة للشراء من الشركة في الوقت الحالي. حيث أنها تكلف 399 دولاراً، فيما تتوافر إصدارات كل من SE مقابل 279 دولاراً والجيل الثالث مقابل 199 دولاراً. ومع أن ساعات الجيل الثالث قد باتت قديمة بالعديد من المعايير، فهي صفقة جيدة إن لم تكن مهتماً بشدة بالميزات الطبية الأحدث ربما.