التصنيع الذكي: كيف تدفع التقنيات الحديثة عالم الصناعة للأمام

لطالما كان عالما التقنية والصناعة متداخلين ومرتبطين معاً بشكل واضح، حيث أن الصناعة تعتمد دائماً على التقنيات الجديدة التي يتم تطويرها، وقد قادت التقنيات الثورية مثل المكننة وخطوط الإنتاج والحوسبة إلى ثورات صناعية كبرى في الماضي، وتمتلك الفرصة لتحدث الثورة القادمة في عالم الصناعة في حال استغلال التقنيات الجديدة بالشكل الأنسب.

 

الآن في ظل التغيرات التي أحدثها وباء كوفيد-19 وعلى رأسها الانتشار الأكبر للعمل من المنزل، بات من الضروري للمجال الصناعي أن يبحث عن الطرق التي من الممكن استخدامها للانتقال إلى التصنيع الذكي بشكل حقيقي وإدخال التقنية بشكل أكبر إلى المجال بشكل يحقق الفائدة للجميع ويسمح بنمو مستدام على المدى الطويل.

 

أبرز التقنيات المستخدمة للنهوض بمجال الصناعة

 

كما ذكرنا فالصناعة مرتبطة دائماً بالتقنية وتستفيد منها بشكل كبير ودائم، واليوم من الواضح الأمر مع كون 91% من الشركات الصناعية تستثمر المال في مجال المصانع الرقمية، ولو أن المصانع الرقمية بشكل كامل لا تشكل سوى 6% فقط.

 

لذا من الممكن لاعتماد التقنيات الجديدة أن يكون عوناً كبيراً للقطاع الصناعي ومن الواضح أن الشركات متنبهة لذلك وتعمل عليه وبالأخص في مجالات مثل:

 

  • البرمجيات كخدمة (SaaS): وبالأخص البرمجيات المصممة لتوقع نتائج التصنيع وأوقات الصيانة الأمثل وطرق تخصيص التصنيع.
  • الذكاء الاصطناعي: كونه يفيد في التعرف على الأنماط سواء في عملية الإنتاج والتصنيع أو حركة السوق وتوجهاته وسواها.
  • تحليل البيانات الضخمة: للحصول على معرفة أفضل بالسوق ورغبات العملاء وكيفية تلبيتها بالشكل الأفضل.
  • إنترنت الأشياء: للاستفادة من مختلف الأجهزة الرقمية في تحسين التواصل والمراقبة ومعايير الجودة.
  • الواقع الافتراضي والواقع المعزز: لأغراض التصميم أو الإدارة الذكية.
  • علم المواد: لاختيار المواد الأولية وأساليب التصنيع بشكل مناسب وأفضل.
  • الروبوتيات: تتراوح من الأذرع الروبوتية المحدودة إلى روبوتات النقل التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لعملية إدارة أفضل للمصانع.

 

في حال كنت مهتماً بمعرفة التأثير الهائل الممكن للذكاء الاصطناعي في عالم الصناعة، يمكنك ذلك من مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت والتي تشرح تأثير الذكاء الاصطناعي في زيادة كفاءة واقتصادية الإنتاج وإدارة الموارد، بالإضافة إلى دور البيانات في الحفاظ على سلامة العاملين وتحسين الإنتاجية والحصول على مردود أكبر للعمل.

 

كيف يمكن أن تفيد التقنيات الحديثة في تحسين الصناعة؟

بالاعتماد على الحلول المتكاملة التي تقدمها شركة مايكروسوفت بشكل مخصص للصناعة، من الممكن للشركات الحصول على العديد من النتائج الإيجابية والتي تحول عملية الصناعة بداية من أرض المصنع وحتى أبواب العملاء، وتتضمن فوائد مثل:

 

  • تحويل القوة العاملة: بدمج تطبيقات الإنتاجية والخدمات السحابية الذكية والأمن لتغيير طريقة العمل ككل.
  • التعامل مع العملاء بطرق جديدة: بتوصيل تجارب مفيدة لخدمة العملاء عبر قنوات التسويق والمبيعات والخدمة.
  • بناء مصانع أكثر مرونة: إنشاء مصانع آمنة ومرنة ومستقبلية اليوم بالاعتماد على تقنية المعلومات والتقنية التشغيلية وإنترنت الأشياء.
  • إنشاء سلاسل توريد أكثر مقاومة: تحسين المقاومة والربحية عبر التخطيط الذكي لسلاسل التوريد والتنفيذ.
  • تقديم خدمات جديدة وزيادة الابتكار: عبر هندسة قيم عمل جديدة ومنتجات مستدامة وخدمات رقمية.

 

بالمجمل تفيد التقنيات الحديثة وبالأخص الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات، وفي مجال التصنيع بالأخص تظهر الأهمية الكبيرة لاستخدام التقنية لجعل المجال أكثر مرونة وتقدماً وقدرة على التعامل مع التغيرات المستقبلية وتقلبات الأسواق والظروف الاستثنائية.

 

كما يجب التركيز على التغييرات الهامة التي يحدثها استخدام تقنيات إنترنت الأشياء، وبالأخص مع كون أكثر من 90% من شركات التصنيع قد بدأت باستخدام إنترنت الأشياء في عملها، وأكثر من 80%  تمتلك مشاريع إنترنت الأشياء فعالة الآن وترى إنترنت الأشياء محورياً وأساسياً لنجاح الشركة.

 

حلول شركة مايكروسوفت للمجال الصناعي

 

تقدم شركة مايكروسوفت العديد من الحلول التقنية المتقدمة التي تفيد المجال الصناعي، حيث تقدم الشركة الخدمات السحابية المتقدمة وتقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة والبرمجيات كخدمة وسواها، وهنا بعض الامثلة على إسهامات الشركة الكبرى في إدخال التقنية إلى عالم الأعمال:

 

  • العمل عن بعد وزيادة الإنتاجية، والمثال شركة Honeywell التي استخدمت منصة Teams لإجراء اختبارات قبول الآلات الجديدة عن بعد وبشكل افتراضي.
  • الصحة والحماية الإضافية، والمثال شركة Vulcan Steel التي استخدمت أدوات الرؤية المخصصة من خدمات Azure الإدراكية لتقييم فيديوهات شاحنات النقل والتعلم من الحالات غير الآمنة.
  • الأمن والامتثال، والمثال شركة Komatsu لمعدات التنقيب، والتي استخدمت ميزة حماية المعلومات من مايكروسوفت لإضافة طبقة تحكم وأمان لحماية أهم ملكياتها الفكرية.
  • التعلم وإدارة المعرفة، والمثال شركة Paccar التي استخدمت نظارات الواقع المعزز HoloLens لتسريع عملية تدريب الموظفين الجدد.
  • الأدوات الحديثة ووصل العاملين معاً، والمثال شركة Airbus التي استخدمت نظارات HoloLens 2 والواقع المختلط من Azure لتدريب العاملين دون الحاجة لمعدات باهظة أو لسفر المتدربين.
  • أتمتة العمليات وتدفق العمل، والمثال شركة Toyota التي استخدمت خدمات Power Apps للسماح للموظفين بتطوير تطبيقاتهم الخاصة لتحسين تجربة عملهم.

 

ويمكن معرفة المزيد عن خدمات الشركة للقطاع الصناعي من هنا، أو التعرف على مستقبل المجال الصناعي من هنا. ومع كون الشركة من رواد مجال إنترنت الأشياء، يمكنك الحصول على تقريرها لمستقبل المجال من هنا، ويتضمن معلومات وتوقعات هامة للمستقبل.