تقنيات التعرّف على الوجه يمكنها تحديد الميول السياسية!

مع التسارع الهائل في التطور التكنولوجي خلال السنوات الأخيرة، وظهور تقنيات مثل التعرّف على الوجه والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي لم نكن نسمع عنها من قبل سوى في أفلام الخيال العلمي! أصبح من الطبيعي أن تظهر لنا اليوم تقنية يمكنها تحديد الميول السياسية من مسح الوجه فقط!

 

هذا بالضبط ما توصّل إليه الباحثون في جامعة ستانفورد العريقة، حيث نشر الباحث ميشال كوسينسكي بحثه في مجلة Nature في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

وفقًا لجدول التسجيل الذي قدمه ميشال، بدأ العمل على هذه الدراسة في سبتمبر 2017، حيث سحب عينة من الوجوه تزيد على مليون شخص – معظمها من موقع مواعدة شهير – حيث نشر هؤلاء الأشخاص توجهاتهم السياسية سواء كانوا محافظين أو ليبراليين.


قد تود أيضًا قراءة:


واستخدام ميشال هذه الصور في خوارزمية مفتوحة المصدر للتعرّف على الوجه، لتقوم بعد ذلك بتحويل كل وجه إلى ما يقرب من 2000 نقطة بيانات مختلفة. وبعد تغذية الخوارزمية بما يكفي من نقاط البيانات من الصور، أصبح هناك متوسط من النقاط التي يمكنها تحديد الميول السياسية سواء كانت محافظة أو ليبرالية. ووجد أن الخوارزمية أمكنها بعد ذلك التنبؤ بالتوجه السياسي لأي شخص من صورته فقط مع نسبة نجاح 72%!

 

تقنيات التعرّف على الوجه يمكنها تحديد ميولك السياسية! 1

 

وأفاد ميشال أنّه استخدام الكثير من المدخلات لكي تعتمد عليها الخوارزمية وتخرج بالنتيجة، بما في ذلك سمات الوجه المختلفة، ووضعية الجسد، من بين عدّة عوامل أخرى.

 

ومن النتائج التي خرج بها الباحث، فإنّ الأشخاص ذوي التوجه الليبرالي عادةً ما يكونوا مواجهين للكاميرا مباشرةً وأظهروا الدهشة في صورهم. في حين كان المحافظين عادةً يظهرون اشمئزازًا أكثر في صورهم!

 

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها ميشال كوينسكي استخدام تقنية التعرّف على الوجه في دراساته، فقد نشر دراسة مشابهة في عام 2017 تزعم أنّها تكشف بدقة عن النشاط الجنسي للشخص بناءً على ملامح الوجه!

قد يعجبك ايضا