يمكن لأي شخص استخدام أداة التعرف على الوجوه هذه، وإنها لمشكلة

على الأرجح أنك لا تعرف موقع يُدعى “PimEyes”، لكن كن واثقًا أن هذا الموقع يعرفك، يعد موقع PimEyes موقع خاص للتّعرف على الوجوه. فمثلًا لو زوّدته بصورتك فسيُظهر لك جميع صورك، والتي يمكن إيجادها على الإنترنت من جميع المنصّات، والمواقع، والصّفحات. وأنت قد تتعرّف على بعض هذه الصّور، لكنّك وبنفس الوقت ستصاب بالذهول من بعضها الآخر؛ إذ أنها ستكون صورٌ قمت بالتقاطها بزفاف قديم باستخدام كاميرا سناب شات، أو ربما صورٌ أخرى لإجازتك مع عائلتك. ويعد موقع PimEyes متاحًا لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت. لكنه تناقض صارخ مع Clearview AI، الذي اشتهر ببناء مجموعة هائلة من الوجوه مع صور لأشخاص من الشبكات الاجتماعية ويُحَد من استخدامه لتطبيق القانون.

 

إقرأ أيضًا:

 لماذا امتنعت مايكروسوفت عن بيع تقنية التعرف على الوجه للشرطة؟

 مناوشات بين جوجل ومايكروسوفت حول حظر التعرف على الوجه في الاتحاد الأوروبي

أمازون تمنع الشرطة الأميركية من استخدام تقنية التعرف على الوجه

 

إن إتاحة PimEyes  لعامة الناس يعد تجاوزًا للخط الذي لا ترغب شركات التكنولوجيا عادةً في اجتيازه. حيث ينتج عن هذا احتمالات لا حصر لها لكيفية استخدامه وإساءة استخدامه. وعلى الرغم من أن الموقع يطلب من المستخدمين البحث عن صورهم الخاصة، إلا أنه ليس هناك ما يمنعهم من البحث عن غيرهم من الأشخاص. فمثلًا، يزعم العديد من مستخدمي تويتر أنه قد تم استخدام الموقع في محاولة لتحديد مثيري الشغب في الكابيتول الأمريكي. وأخبر PimEyes شبكة السي ان ان أنه على علم بهذه التحركات، ولكن لا مفر منها. وفي نفس الوقت، لا يقوم الموقع بتعريف أحد باسمه. “باستخدام أحدث التقنيات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، إننا نساعدك في العثورعلى صورك على الإنترنت. لأجل الدفاع عن نفسك من المحتالين أو لصوص الهوية، أو الأشخاص الذين يستخدمون صورك بشكل غير قانوني”، حسب تصريحات الموقع. 

 

إن سهولة الوصول للصورهذه، هي بالتحديد ما يُقلق كلير غارفي، العاملة في مركز قانون الخصوصية والتكنولوجيا بجامعة جورجتاون، والتي أجرت بحثًا مكثفًا حول استخدام الشرطة لتقنية التعرف على الوجه. وحسب التصريح التي أدلتها لقناة السي ان ان فإنها تقول: ” إن تقنية التعرف على الوجوه أداة تحديد هوية أي شخص. فكر في الأسباب التي قد تجعل أي شخص يوَّد تحديد هوية أي شخص آخر – سلبيًا كان أم إيجابيًا-. ومع هذه التقنية أصبح هذا ممكنًا”. يمكن لمستخدمي هذا الموقع الحصول على عدد محدود لصور قليلة الدقة وصغيرة الحجم بشكل مجاني. أو الحصول على نتائج أكثر بجودة أفضل من خلال رسومٍ شهرية يقوم المستخدم بدفعها وتُقدر بثلاثين دولار. وصرّح الموقع أنه لا يقوم بحذف الصور عن مواقع التواصل الاجتماعين بينما بقت Clearview AI غير واضحة أو دقيقة بشأن هذا الخصوص وصرحت فقط أنها تقووم بجمع الصور من الإنترنت.