الأثر الكبير لفترة الإغلاق على تطور التكنولوجيا الرياضية

تلعب التكنولوجيا دورًا مهمًا في الرياضة، وتفيد المدربين كثيرًا في جميع معلومات الرياضيين واللاعبين. ويمكن أن يكون الأمر أكثر سهولة مما نتوقع. في هذه الأيام، يمكن للرياضيين ارتداء أجهزة أو سترات مزودة بأجهزة تتبع و نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) تسجل السرعة والمسافة التي يجرونها. بالإضافة إلى التأثيرات على أجسامهم. تساعد المعلومات المدربين على تطوير خطط التدريب لتجنب إجهاد الرياضي وتحقيق أقصى قدر من الأداء لأيام المباريات. STATSports شركة مقرها أيرلندا الشمالية، وهي شركة رائدة في صناعة تحليلات الأداء. وتستخدم تقنيتها معظم الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما تفعل فرق الرجبي وكرة القدم الأمريكية.

 

قال شون أوكونور، الشريك المؤسس لشركة STATSports: “عندما بدأنا الشركة قبل 12 عامًا، كانت هذه التكنولوجيا في مهدها”. “الآن، أصبح استخدامها شائعًا في معظم الألعاب الرياضية على جميع المستويات ، وصار الأمر الآن يتعلق بالقدرة على تحقيق أقصى استفادة منها.” يتيح برنامج Sonra 3.0 الخاص بالشركة الذي تم إصداره في عام 2020 للفرق عرض البيانات على الفور تقريبًا باستخدام الآيباد أو ابل ووتش، بحيث يمكن للاعبين والمدربين حتى أثناء المنافسة الحصول على تعليقات وتعديل التكتيكات في منتصف المباراة.

 

قد يهمك أيضًا:  

أفضل تطبيقات وخدمات الرياضة المجانية لممارسة التمارين من المنزل

5 تقنيات مثيرة تغير عالم الرياضة الحديثة تماماً

 

على مدار العام الماضي، تم استخدام التكنولوجيا أيضًا لتتبع الأداء بعيدًا عن ساحة التدريب. فعندما دخلت المملكة المتحدة في حالة إغلاق في مارس 2020، وتم تعليق الدوري الإنجليزي الممتاز مؤقتًا، استخدمت الأندية أجهزة STATSports لتتبع لاعبيها أثناء تدريبهم عن بُعد. كان توم ألين عالم الرياضة الرئيسي في نادي أرسنال لكرة القدم منذ 2017، ويوضح قائلًا: “تعرفون الرياضيون النخبة، هم دائمًا منافسون للغاية. يريدون أن يعرفوا،” لماذا يتدرب شخص ما أكثر مني؟ يجب أن أفعل أكثر من ذلك”، ويعملون على تشجيع بعضهم”. وأضاف: “لقد اعتمدنا نظام صارم للغاية لمحاولة إعدادهم لما كان سيحدث في الفترة ما بعد كوفيد”.

 

وبدأ اللأمر يأخذ منحنى أكبر قليلًا. حيث قد تصل قيمة صناعة التحليلات الرياضية إلى 4.6 مليار دولار بحلول عام 2025. وفقًا لـ Grand View Research، مع بدء استخدام  التكنولوجيا في التصفية إلى مستوى الهواة. وطورت شركات مثل Catapult الأسترالية – التي تعمل أيضًا مع فرق الدوري الانجليزي الممتاز وSTATSports أنظمة تستهدف سوق الهواة، مما يتيح للمستخدمين مقارنة أدائهم بأقرانهم والمحترفين.