الثغرة الأخيرة في نظام اندرويد تزداد سوءاً

في آخر الشهر الماضي لفت الباحث في مجال الحماية جوشوا دريك انتباه العالم إلى ثغرة في نظام اندرويد تعرف باسم Stagefright، ورغم أن جوجل كانت تعلم بوجود هذه الثغرة قبل شهور إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يعلم فيها الجميع بوجود مشكلة قد تؤثر على 95% من هواتف اندرويد في العالم.

 

وفي يوم الأربعاء تعاونت جوجل مع شركات هواتف اندرويد من أجل الإعلان عن حل لهذه المشكلة وتوفيره للأجهزة المتضررة، لكن حسب ما أشار المحلل رون أماديو من موقع Ars Technica فإن هذا التحديث سيتوافر فقط إلى جزء من مستخدمي اندرويد فقط، وأضاف قائلاً :

 

" إن عدم القدرة على تحديث مليارات أجهزة اندرويد يجب أن يكون كافياً لتجتمع جوجل والشركات المصممة للهواتف وشركات الاتصالات معاً وأن يضعوا كل العلامات التجارية والاختلافات التسويقية جانباً ويركزوا على توفير حل لهذه المشكلة، لكن ذلك للأسف لم يحدث."

 

ويدرك أماديو أن مالكي الهواتف الذكية يحبون دائماً مقارنة اندرويد مع iOS لكنه لا يوجد أي تقارب بين هذين النظامين عندما يتعلق الأمر في إطلاق تحديثات جديدة لمختلف الأجهزة ومن الأفضل لهم مقارنة اندرويد مع ويندوز، ورغم أن اندرويد لن يكون مغلقاً تماماً كنظام مايكروسوفت إلا أنه يجب على جوجل استعادة الوصول الذي وفرته إلى شركات تصميم هواتف اندرويد وشركات الاتصالات في الماضي إن أرادت توفير حماية فعالة ضد هذا النوع من الثغرات في المستقبل.

 

و كتب أماديو مستطرداً :

 

" يوجد الكثير من عدم الاهتمام بالمستخدم في نظام اندرويد ولذا فمن غير المستغرب عدم رؤية الحلول الفعالة في وقت قريب، لكن النتائج قادمة لا شك وعند حصول المشكلة الكبيرة الناجمة عن هذه الثغرات وتضرر العديد من الأجهزة لن يهتم المستخدمون حينها بمدة السنتين الموجودة في الحلول والإصلاحات التي توفرها الشركة في حالت توقفت هواتفهم عن العمل أو تمت سرقة بياناتهم.

 

وقد كان المستخدمون يشتكون من هذه المشاكل في نظام اندرويد لكنه ليس بيدهم حيلة ما لم تقم جوجل بأخذ هذا الأمر على محمل الجد.

قد يعجبك ايضا