بعد عشر سنوات من الإصدار الأول، صدور الجزء الثاني من لعبة Fruit Ninja

في عام 2010 كانت الهواتف التي تمتلك شاشات لمس أمراً جديداً إلى حد بعيد في العالم التقني، ومع أن هواتف أيفون كانت قد وصلت إلى إصدارها الرابع حينها، فقد كان انتشارها لا يزال محدوداً للغاية وكان الكثيرون يرون شاشات اللمس كتغيير غير مفيد حقاً لطريقة عمل الهواتف الذكية. لكن واحداً من العوامل الغريبة التي ساعدة في تغيير تلك النظرة هي لعبة Fruit Ninja التي انتشرت بشكل سريع للغاية مع قيام مئات الملايين بشرائها وتجربتها كفكرة جديدة تماماً.

 

الآن وبعد 10 سنوات من النجاح الهائل للعبة fruit Ninja كواحدة من أول ألعاب الهواتف الناجحة وواسعة الشعبية، يأتي –لسبب ما- الجزء الثاني من اللعبة دون أي تغييرات حقيقية على اللعبة سوى أنها باتت تستخدم نمط “فريميوم”. حيث أن الإصدار الجديد لم يعد مدفوعاً كما الأصلي بل أنه مجاني للتحميل ويحاول الحصول على الأرباح من المبيعات داخل اللعبة والتي باتت تتضمن كل شيء يخطر بالبال وحتى أن اللعبة تتضمن “Season Pass” بحيث تدفع المال بشكل دوري للحصول على ميزات إضافية.

 

اقرأ أيضاً: شركة Apple تقاضي تطبيق Prepear لأنه يستخدم الإجاصة كشعار له

 

بالطبع فمبدأ اللعب وحتى رسوميات الفاكهة في اللعبة المحبوبة لا تزال كما هي دون تغيير، لكن بات هناك أوضاع إضافية مثل اللعب ضد الأصدقاء أو الغرباء عبر الإنترنت، ومطالعة ترتيب أفضل اللاعبين والحصول على أزياء خاصة لشخصية اللعبة (التي لا تظهر أصلاً أثناء اللعب) والعديد من الأمور الثانوية الأخرى التي لا تضيف شيئاً حقيقياً لتجربة اللعب، لكنها قد تكون مصدر دخل هام للغاية وطريقة استغلال أفضل للعبة من قبل المطورين.

 

اقرأ أيضاً: 10 من افضل العاب مسلية جدا للاندرويد

 

بالطبع فلعبة Fruit Ninja ليست اللعبة الوحيدة من بداية عصر شاشات اللمس ليتم إعادة إصدارها، فقد سبقها إلى ذلك ألعاب مثل Hill Climb Racing وبالطبع العدد الهائل من إصدارات Angry Birds. والأرجح أن هذا التوجه لن يتغير في أي وقت قريب مع إدراك المطورين أن أسلوب البيع داخل التطبيقات وفكرة إضافة Season Pass مربحة أكثر بكثير من الطرق المعتادة مثل بيع اللعبة بثمن رخيص أو الاعتماد على الإعلانات حتى.

قد يعجبك ايضا