“الجيلبريك” بات متاحاً لأنظمة iOS الحديثة، لكن هل يجب أن تغامر باستخدامه؟

منذ بدأت الهواتف الذكية بالانتشار، كان هناك الكثير من المستخدمين الذين لا يحبون محدوديات هواتفهم المفروضة من نظام التشغيل، وبالتالي كان هناك الحاجة لمحاولة استغلال نقاط ضعف النظام للسماح بميزات غير متاحة عادة. هذه العملية هي ما يعرف باسم “Jailbreak” (الجيلبريك) بالنسبة للأجهزة العاملة بنظام iOS، والآن يبدو أن هناك طريقة جديدة للقيام بذلك بخطوات بسيطة وحتى على أحدث أنظمة شركة Apple: iOS 13.5.

 

تحمل الثغرة الجديدة اسم unc0ver وهي أداة بسيطة تستطيع تفعيل الجيلبريك على أي هاتف أيفون أو جهاز أيباد لوحي بنظام iOS أو iPadOS بداية من نظام iOS 11 وحتى الإصدار الحالي 13.5، لكن مع استثناءات محددة لتحديثات محددة فقط. ومع أن طريقة الحصول على الجيلبريك بهذه الطريقة تحتاج إلى حاسوب لتنفيذها، فهي بسيطة إلى حد بعيد ويمكن القيام بها خلال دقائق فقط دون عناء.

 

اقرأ أيضاً: استمتع بالعاب نينتيندو الكلاسيكية على هاتف ايفون دون الحاجة لـ جيلبريك Jailbreak

 

حالياً يمكن الحصول على تعليمات تنفيذ الجيلبريك وتنزيل الملفات المطلوبة من موقع الثغرة الموجود. ومع أن هذه الثغرة ليست الوحيدة حقاً بل أن هناك عدة طرق متاحة للقيام بـ جيلبريك لمختلف إصدارات أنظمة iOS، فهي الأبسط دون شك حيث يمكن تنفيذها من قبل أي أحد ولو لم يكن خبيراً (مع التذكير بأن هذا ليس فكرة جيدة أبداً).

 

لماذا يجب أن تتجنب استخدام الجيلبريك على هاتفك أو جهازك اللوحي الجديد؟

 

طوال سنوات عديدة كان هناك مجتمعات عديدة فعالة في مجال اختراق حماية أنظمة الهواتف وجعلها “مفتوحة أكثر”. حيث كان استخدام جيلبريك على هواتف أيفون أو “روت” (Root) على هواتف أندرويد أمراً شائعاً إلى حد ما وبالأخص في المجتمعات التقنية بين محبي التخصيص.

 

لكن ومع مرور السنوات نضجت أنظمة الهواتف الذكية بشكل كبير مقارنة بالماضي، والكثير من الأشياء التي كانت تحتاج إلى جيلبريك أو غيره لتفعيلها باتت متاحة أصلاً في النظام دون أي عناء. وعلى الرغم من أن بعض الأمور بقيت حصرية لمن يريدون العبث بالنظام، فقد تناقص ما هو متاح مع الوقت، وبالمقابل بقيت السلبيات الموجودة ثابتة كما هي، وبالتالي اختلفت كفتا الميزان ولم يعد الأمر يستحق العناء حقاً لمعظم المستخدمين.

 

اقرأ أيضاً: بالفيديو: كيف تستخدم يد تحكم PlayStation 3 في ألعاب iPhone و iPad

 

بالنسبة للغالبية العظمى من مستخدمي اليوم لا تزال عيوب الجيلبريك كبيرة للغاية في الواقع، حيث تتضمن هذه العيوب أموراً مثل:

 

  • خسارة ضمان الهاتف وأي كفالة مرتبطة به سواء من شركة Apple نفسها أو من البائعين المستقلين.
  • ازدياد احتمال الاختراق والثغرات الأمنية نتيجة العبث بنظام تشغيل الهاتف.
  • خسارة القدرة على التحديث أو كون التحديثات تتسبب بمشاكل في تشغيل الهاتف أو الجهاز اللوحي.
  • ازدياد احتمال مشاكل النظام والتوقف القسري للتطبيقات أو الهاتف بأكمله.

 

في الواقع اليوم بات الخيار غير مناسب حقاً إلا لقلة من مهووسي التعديل الذين يريدون المزيد من هواتفهم ولا يمانعون تحمل هذه التضحيات. لكن إن كنت تعتمد على هاتفك بشكل يومي وتستخدمه بالشكل التقليدي، فتنفيذ الجيلبريك والتلاعب بالنظام ليست فكرة جيدة حقاً اليوم.

قد يعجبك ايضا