الجيل الثاني من سماعات إيربود بحقيبة شحن لاسلكي وعمر بطارية أطول

 

بعد الكثير من التكهنات وانتشار الشائعات، فقد وصل أخيرًا الجيل الثاني من سماعات إير بود وذلك استمرارًا لأسبوع الإعلانات المفاجئة من شركة أبل، وعلى الرغم من وجود بعض التحسينات بالتأكيد، فلازال العنصر الأساسي وهو الشحن اللاسلكي يأتي بسعر إضافي كبير.

 

كانت خيبة الأمل لدى الكثيرين في التصميم، فهو متطابق تمامًا مع أجهزة إيربود الأصلية، والتي أطلقت منذ عامين، وفي تقارير التكهنات السابقة أشيع أن إير بود ستأتي باللون الأسود، وربما ألوان أخرى -مثل الموجودة في هاتف أيفون اكس آر وأيبود نانو- والأهم من ذلك أن السماعات الجديدة قد تحتوي على طبقة ناعمة ملساء تساعد على بقاء زوج السماعات بشكل آمن في آذان المستخدمين.

 

تحتوي حقيبة شحن سماعات إيربود على رقاقة H1 وتؤكد الشركة على أنها توفر عمرًا أطول للبطارية ودعم لتشغيل المساعد الافتراضي سيري دون الضغط على أي زر وبالصوت فقط.

 

اقرأ أيضًا >> أبل تُطلق في صمت جهازي أيباد ميني وإير جديدين

 

تعمل حقيبة الشحن اللاسلكي الجديدة مع تقنية الشحن القياسي Qi لذا فإنها تعمل مع كل شاحن لاسلكي تقريبًا، وكما أشرنا فإن الجيل الثاني من السماعات وحقيبة الشحن يبدوان متاطبقين تقريبًا مع الطراز الأول، باستثناء مصباح LED الصغير في علبة الشحن اللاسلكي للإشارة إلى عمر البطارية.

 

تشير شركة أبل إلى فوائد رقاقة H1 والتي تقدم العديد من الفوائد أكثر مما قدمته شريحة W1 في الجيل السابق، وعلى وجه التحديد هناك زيادة ساعة في وقت الاستخدام وهي زيادة بنسبة 50% ونقاء أفضل في دقة الميكروفون، وسرعة تبديل أوقات الاتصال عند التبديل بين الأجهزة.

 

اقرأ أيضًا >> أبل عليها دفع نحو 31 مليون دولار لانتهاكها براءات اختراع من كوالكوم

 

تعتبر شريحة H1 هي الأولى في سلسلة جديدة من الرقاقات التي تركز عليها سماعات الرأس والتي تنتجها شركة أبل، وهي تنفصل عن سلسلة شرائح W التي استعارتها سماعات إيربود من خط ساعات أبل الذكية.

 

أما عن السعر فيختلف السعر تبعًا لبعض المميزات، فالإصدار الداعم للشحن اللاسلكي يأتي بسعر 199 دولار، أما الذي لا يدعمه فيأتي بسعر 159 دولار، وهناك حقيبة شحن مستقلة تأتي كذلك بسعر 79 دولار.

 

قد يعجبك ايضا