الخطوط الجوية السعودية تختبر بطاقة السفر الرقمية

أعلنت الخطوط الجوية السعودية أنها ستختبر بطاقة السفر والصحة الرقمية التي طورها الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) وسيبدأ  الاختبار في 19 أبريل على طريق كوالالمبور إلى جدة.

 

والبطاقة عبارة عن تطبيق جوّال يساعد الركاب على إدارة معلومات ووثائق سفرهم ببساطة وأمان، والامتثال لأي متطلبات وقائية رسمية لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

 

 وبالإضافة إلى تفاصيل الرحلة والمعلومات الشخصية، بما في ذلك بيانات جواز السفر، يمكن للتطبيق أيضًا تخزين نتائج اختبار “كورونا” التي تم التحقق منها وإثبات التطعيم، كما يتضمن أيضًا خيارًا لمشاركة المعلومات المطلوبة بشكل آمن مع معامل الاختبار أو شركات الطيران.

 

وفقًا لـ IATA، لا داعي للقلق بشأن أمان بيانات المستخدمين حيث تظل سرية ويتم تخزينها في نموذج مشفر محليًا على الهاتف، وإذا تم حذف التطبيق، فسيتم أيضًا حذف جميع بيانات المستخدم المخزنة فيه.

 

والهدف من ذلك هو المساعدة في ضمان تمتع الركاب بتجربة سفر آمنة وسلسة، كجزء من الجهود المبذولة لضمان عودة آمنة إلى السفر الدولي ودعم تعافي قطاع الطيران من آثار الوباء، وسيعمل اتحاد النقل الجوي الدولي على تطوير التطبيق لاستخدامه عبر شبكة شركة الطيران.

 

قال عبد الله المحسن أحد المواطنين المقيمين في العاصمة الرياض لصحيفة عرب نيوز ” تُعد هذه الأخبار أخبارًا عظيمة وآمل أن تتم الموافقة على التطبيق وتطبيقه على جميع الرحلات الدولية”.

 

وأضاف “المحسن:””باعتباري فردًا مُلقحًا، فإن هذا سيسهل علي كثيرًا إثبات مناعي وهذه الخطوةتدعو الناس إلى التطعيم وتضمن أيضًا تلبية المتطلبات الصحية “.

 

وقال تركي خلف، وهو أيضًا من الرياض، لعرب نيوز: “أي شيء سيجعل الحياة أسهل ويقلل من التكاليف هو أمر جيد، وآمل أن تكون الخطوة التالية هي أن يصبح تصريح السفر الخاص بنا أمرًا حيويًا أيضًا، ونتحرر من القلق في كل مرة نذهب فيها إلى المطار، خوفًا من ضياع هذه الملاحظة الصغيرة أو سرقتها أو تلفها”.

 

ستستمر التجربة حتى 17 مايو ومن بعدها يتم تشجيع المسافرين على استخدام التطبيق وخلال الفترة التجريبية، لا يزال يتعين على الركاب حمل الوثائق التقليدية، المطبوعة أو الرقمية، والتي تُظهر نتيجة اختبار PCR من قبل عيادة معتمدة، حيث قد تطلبها سلطات الهجرة والصحة. 

 

بالإضافة إلى ذلك، لا يحل جواز السفر محل متطلبات السفر أو الدخول الحالية في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك حيازة جواز سفر وتأشيرة صالحة، إذا كان ذلك ممكنًا. 

 

اقرأ ايضًا: 

 

أفايا: نصف الموظفين الإماراتيين يفضلون العمل من المنزل

 

التسويق مقابل العمولة: 8 أشياء يجب أن تعرفها قبل التسجيل في هذه البرامج