الروبوتات قد تشغل نصف وظائف اليابانيين بعد 20 عاماً

لم يعد خافياً على أحد أن اقتصادنا سوف يكون في السنوات القادمة معتمداً بشكل كبير على الحاسوب والأتمتة لكن الأمر أصبح على نطاق أوسع بكثير في اليابان حيث أن الأجهزة الآلية والحواسيب يمكن أن تقوم بنصف المهام خلال 20 سنة، ووفقاً لدراسة جديدة من معهد Nomura للأبحاث فإن 49% من الأعمال في اليابان يمكن استبدالها بالأنظمة الحاسوبية بحلول عام 2035.

 

وقد صرح الباحث المسؤول عن هذه الدراسة يومي واكاو أن هذه حسابات تقنية افتراضية وحسب في الوقت الراهن وهي لا تأخذ في حسبانها العوامل والمتغيرات الاجتماعية.

 

إذاً ما هي الأعمال والمهام الأكثر تأثراً بهذه الأنظمة الحاسوبية؟ أوضح معهد الأبحاث أن الكثير من الأعمال المكتبية والتصنيعية ومهام التسليم قد تتم في المستقبل بالاعتماد على الحواسيب والأنظمة الآلية بينما المهام التي تتطلب تفاعلاً شخصياً وجهاً لوجه أو درجة من الإبداع أو الحكم ستكون أقل عرضة لذلك، ولذا فإذا كنت متخصصاً بعلم الاجتماع على سبيل المثال أو مدرب كلاب أو موسيقياً فإنك بمأمن إلى حد كبير.

 

ومن اللافت للانتباه أن أحد الفنادق في اليابان أصبح في وقت سابق هذا العام أول فندق يقوم باستبدال طاقمه كاملاً والاعتماد على الروبوتات التي تولت مهمة ترتيب جميع الأمور الخاصة بك طيلة فترة إقامتك بما فيها الأمتعة وتسجيل الدخول والخروج من الفندق.

 

ولا يمكن في الوقت الراهن الحكم على نجاح أو فشل هذه العملية لكن نتيجة لنسبة الشيخوخة المرتفعة في اليابان فمن غير المفاجئ أن نرى الكثير من الروبوتات تعمل في السنوات القادمة بدلاً من البشر.

قد يعجبك ايضا