الدّيب فيك في كل مكان، لكن فيس بوك تحاول الحد منه عبر أداة جديدة

في السنوات الأخيرة، باتت تقنية الزيف العميق منتشرة ومستخدمة بشكل أكبر بكثير من الماضي وهي تنمو بمعدل مقلق للغاية. حيث لم يعد الأمر يقتصر على فيديوهات مضحكة ساخرة من نهاية مسلسل تلفزيوني مثلاً. ولا تتوقف عند حسابات التواصل الاجتماعي التي تنشر فيديوهات مزعومة للمشاهير. بل أن بعض التطبيقات والأدوات تتيح استخدام الزيف العميق للأشخاص العاديين، ومجاناً في العديد من الحالات حتى.

 

بالطبع هناك العديد من الطرق المتبعة اليوم لكشف كون الفيديوهات أصلية أو ناتجة عن استخدام تقنية الزيف العميق. لكن معظم هذه الطرق تعاني من مشكلة كبرى: الاعتماد الكامل على تمييز نمط واحد أو مجموعة أنماط فقط من الزيف العميق. مما يعني أن التقنية المصممة لكشف الزيف العميق تصبح دون فائدة عند استخدامها على فيديوهات تستخدم طريقة تزييف جديدة على سبيل المثال.

 

الآن تريد شركة فيس بوك تغيير هذا الأمر وإيجاد طرق جديدة تتيح كشف الزيف العميق بفعالية أكبر ودون قيود. حيث كشفت الشركة قبل أيام عن تعاونها مع جامعة مشيغن في الولايات المتحدة لهذه الغاية. وتم الإعلان عن تقنية جديدة تقوم بكشف الزيف العميق دون الاعتماد على عيوب طريقة تزييف معروفة أو مستخدمة مسبقاً. بل تعمل التقنية على أساس الهندسة العكسية للفيديو لكشف كونه مزيفاً وحتى تخمين طريقة التزييف.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في حال لم تكن تعرف ماذا يعني الزيف العميق، فهو باختصار تقنية حديثة تستخدم الذكاء الاصطناعي لإنتاج صوت وصورة مقنعة بشكل هائل على أنها حقيقية دون أن تكون كذلك. وعادة ما تستخدم لجعل أشخاص يبدون وكأنهم يقولون أشياء أو يفعلونها دون أن يكون ذلك حقيقياً. كما أنها قد تستخدم لتحوير الخطابات وتغيير محتواها مع مزامنة حركة الفم والوجه لتبدو حقيقية. ونتيجة الأخطار الكبيرة لهذه التقنية، هناك محاولات عالمية لاحتوائها أو العمل ضدها، لكن الأرجح أن ذلك محال. ويبدو أنها ستكون أكثر هيمنة حتى في المستقبل.