السوق المفتوح يحصل على استثمار كبير من صندوق الاستثمارات العامة السعودي

قاد أحد فروع صندوق الاستثمارات العامة السعودي جولة استثمارية جديدة لشركة السوق المفتوح التي تتخذ من الأردن مقراً لها. حيث يختص السوق المفتوح بالإعلانات المبوبة في المنطقة العربية وتعد كل من الأردن والمملكة العربية السعودية أسواقه الأساسية. وفي السنوات الأخيرة استمرت الشركة بالنمو لتكون واحدة من أكبر العاملين في مجال التجارة الإلكترونية. حيث يباع حوالي 30 مليارات دولار من البضائع كل عام عبر خدمات السوق المفتوح.

 

في الجولة الجديدة من الاستثمار والتمويل، حصل السوق المفتوح على 24 مليون دولار من الاستثمارات الجديدة. وأتت الاستثمارات بشكل أساسي صندوق الاستثمارات السعودي الأردني (ذي قيمة 3 مليارات دولار والناتج عن تعاون بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي وعدة بنوك أردنية) بالإضافة إلى عدة مستثمرين سابقين وجدد. لكن إدارة الشركة لم تصرح أو تعلق على التقييم الجديد للشركة ومقدار النسب التي منحت للمستثمرين الجدد.

 

يذكر أن السوق المفتوح كان قد تأسس عام 2008 من قبل رائد الأعمال الليبي صلاح الشريف. وفي عام 2012 حصلت الشركة على استثمار كبير من قبل iMENA ونقلت مقرها بالنتيجة إلى الأردن. ومنذ حينها نمت الشركة بشكل متسارع، ويقدر أن منتجاً يباع كل 13 ثانية عبر المنصة. واليوم يوجد السوق المفتوح في 19 بلداً تتوزع في المنطقة العربية بداية من بلاد الشام شمالاً وحتى أقصى جنوب شبه الجزيرة العربية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في السنوات الأخيرة كان التركيز السعودي على الاستثمارات التقنية متزايداً، لكنه بقي محدوداً في المنطقة العربية. وتعد جولة التمويل الجديدة واحدة من أول استثمارات صندوق الاستثمارات العامة في المجال التقني. كما أنها استكمال لاستثمارات سعودية عملاقة في الأردن، وواحدة من أهمها هي صفقة عام 2019 بقيمة تزيد عن 700 مليون دولار أمريكي لتأسيس وتطوير وصيانة شبكة سكك حديدية بداية من منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.