السيارات الكهربائية ستكلف نفس أسعار نظيرتها التقليدية بحلول عام 2026

طوال العقدين الماضيين شهد عالم السيارات الكهربائية ثورة حقيقية نتيجة موضوع واحد فقط: أسعار بطاريات الليثيوم عالية الاستطاعة وخفيفة الوزن. حيث انخفض سعر هذه البطاريات بشكل هائل طوال العقدين الماضيين وبالنتيجة انخفضت أسعار السيارات الكهربائي التي تعتمد على هذه البطاريات لتسييرها بشكل واضح، وفي الوقت الحالي بات شراء سيارة كهربائية خياراً يقارن بالسيارات التقليدية من حيث التكلفة على المدى البعيد في العديد من البلدان.

 

وفق تقارير جديدة فالمستقبل أفضل حتى للسيارات الكهربائية، حيث أن تقريراً من Bloomberg قد أظهر أن مسار أسعار البطاريات المستقبلي يعني أن السيارات الكهربائية ستكلف سعراً مشابهاً لسعر نظيرتها التقليدية بالوصول إلى عام 2026، أي أنها لن تحتاج لاحتساب العوامل الجانبية المؤثرة، بل ستصبح خياراً جيداً للشراء دون أية حوافز أخرى.

 

حالياً هناك عدة حوافز مختلفة تعمل على نمو صناعة السيارات الكهربائية، فالكثيرون يشترونها لأنها أفضل للبيئة ببساطة، كما أن البعض الآخر يشتريها طمعاً بالتوفير على المدى البعيد نظراً لكون الشحن بالكهرباء أرخص من شراء الوقود في معظم الأماكن حول العالم، وبالطبع هناك جهود حكومية للعديد من البلدان التي تمنح لمالكي السيارات الكهربائية خصومات ضريبية وميزات خاصة مثلاً لتشجيع الحصول عليها.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالنظر إلى كون سعر بطاريات الليثيوم مستمر بالانخفاض، فالأرجح أن الأمر لن يتوقف مع توازن السعر مع السيارات التقليدية في عام 2026، بل ربما يستمر لتصبح السيارات الكهربائية أرخص من نظيرتها التقليدية حتى في وقت ما، ويصبح من المعتاد شراء سيارة كهربائية عادية بسعر 15 ألف دولار أو أقل مثلاً.