الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

عندما يتم إطلاق التحديثات الجديدة لنظام iOS، عادة ما تصل التحديثات بشكل فوري إلى جميع الهواتف المدعومة وفي كل مكان حول العالم بشكل فوري، وهذا الأمر منطقي ومتوقع دون شك. لكن على الجانب الآخر من عالم الهواتف الذكية الأمور مختلفة للغاية، حيث تتأخر تحديثات أندرويد بشكل كبير للوصول، وفي بعض الحالات لا يصل التحديث إلى بعض الهواتف حتى عام كامل بعد صدوره الأول.

 

في السنوات الأخيرة بات هناك تحسن كبير وملحوظ في عالم تحديثات أندرويد دون شك، فقد باتت الشركات مهتمة بالتحديثات أكثر من أي وقت مضى سواء من حيث سرعة وصول التحديثات أو مدتها، حيث قامت كل من Google وOnePlus وSamsung بالتعهد بتقديم 3 تحديثات أساسية لهواتفها من الفئة العليا. لكن وعلى الرغم من هذا التحسن لا يزال الحال بعيداً للغاية عن المثالي.

 

في هذا الموضوع سنسلط الضوء على إصدار أندرويد الأحدث: أندرويد 11 الذي بات متاحاً من جوجل يوم 8 سبتمبر من عام 2020 المنصرم، وهنا ترتيب شركات الهواتف الأسرع بإيصال التحديث إلى هواتفها. لكن من المهم التذكير بأن الترتيب معني بوصول التحديث إلى هاتف واحد على الأقل من كل شركة، وليس إلى جميع هواتفها المدعومة، كما أنه لا يشمل هواتف Google لأنها تحصل على التحديث في اليوم الأول دائماً.

 

شركة OnePlus

 

  • أول هاتف يستقبل أندرويد 11: كل من OnePlus 8 وOnePlus 8 Pro.
  • موعد استقبال التحديث: 10 أكتوبر 2020، بعد 32 يوماً من إصدار جوجل الرسمي.

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

 

في عام 2019 لم تحتج شركة OnePlus سوى 18 يوماً فقط لإرسال تحديث أندرويد 10 إلى أول هواتفها، ومع أن هذه المدة قد نمت بشكل واضح الآن إلى أطول بقليل من شهر، فالشركة لا تزال الأولى دون منازع من حيث سرعة التحديثات، حيث وصلت النسخة التجريبية من النظام بسرعة، ووصل الإصدار الرسمي للتحديث خلال مدة تزيد بقليل عن نصف المدة اللازمة للشركة التالية في القائمة.

شركة Oppo

 

  • أول هاتف يستقبل أندرويد 11: كل من Find X2 وFind X2 Pro.
  • موعد استقبال التحديث: 3 نوفمبر 2020، بعد 56 يوماً من إصدار جوجل الرسمي.

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

في الماضي لم تعتد Oppo تقديم خدمات جيدة للتحديثات في الواقع، وطوال سنوات كانت هواتف الشركة تحصل على التحديثات بشكل متأخر للغاية إن وصلت التحديثات أصلاً. لكن الأمور قد تغيرت بشكل واضح كما يبدو، حيث كانت الشركة من الأسرع بإرسال التحديثات هذا العام بشكل مشابه للشركة الشقيقة لها OnePlus (كل من الشركتين مملوكتان لنفس الشركة الأم العملاقة في الصين).

 

شركة Xiaomi

 

  • أول هاتف يستقبل أندرويد 11: كل من Mi 10 وMi 10 Pro.
  • موعد استقبال التحديث: 9 نوفمبر 2020، بعد 62 يوماً من إصدار جوجل الرسمي.

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

في المرة الماضية، احتاجت شركة شاومي أكثر من 4 أشهر لترسل تحديث أندرويد 10 لأول هواتفها، لكن الإصدار الأخير من أندرويد قد وصل إلى هواتف الشركة خلال نصف المدة تقريباً: 62 يوماً فقط، وهو رقم قياسي جديد للشركة وبعيد عن أرقامها السابقة التي كانت طويلة للغاية واحتاجت حتى 200 يوم (أكثر من 6 أشهر ونصف) عند إصدار أندرويد 7 مثلاً.

 

عموماً وعلى الرغم من السرعة الاستثنائية، فقد كان إرسال تحديث أندرويد 11 متعثراً نوعاً ما للشركة، حيث ظهرت تقارير عن مشاكل في النسخ الأولى من التحديث وحتى أن العديد من الهواتف تعطلت برمجياً وباتت تحتاج الإرسال إلى الصيانة لإعادتها للعمل مجدداً.

 

شركة Realme

 

  • أول هاتف يستقبل أندرويد 11: X50 Pro.
  • موعد استقبال التحديث: 4 ديسمبر 2020، بعد 87 يوماً من إصدار جوجل الرسمي.

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

على الرغم من أن الشركة أصدرت النسخ التجريبية من أندرويد 11 لهواتفها منذ سبتمبر، فقد تأخر الإصدار الرسمي للتحديثات بشكل واضح في الواقع، وبالأخص لدى المقارنة مع شركتي OnePlus وOppo الشقيقتين. لكن وحتى مع تأخر التحديث قرابة 3 أشهر عن إصدار جوجل، تبقى Realme من الأسرع دون شك وقد حققت واحداً من أفضل أرقامها لسرعة التحديثات حتى الآن.

 

شركة Samsung

 

  • أول هاتف يستقبل أندرويد 11: كل من Galaxy Note 20 وGalaxy Note 20 Ultra.
  • موعد استقبال التحديث: 12 ديسمبر 2020، بعد 95 يوماً من إصدار جوجل الرسمي.

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

بالعودة بضعة أعوام فقط للخلف، كانت سمعة سامسونج سيئة للغاية من حيث تحديثاتها في الواقع، فقد كان من المعتاد أن تتأخر الشركة بشكل كبير بإصدار التحديثات، ولطالما كان الدعم قصيراً وغير منتظم أو واضح، وحتى أن العديد من هواتف الشركة القديمة كانت تصدر ولا تتلقى أي تحديث تالٍ حتى. لكن وفي الأعوام الأخيرة حسنت الشركة من أدائها بشكل واضح وحتى أنها وضعت خطة تحديثات واضحة وجيدة للهواتف التالية.

 

هذه المرة وصل التحديث متأخراً قرابة أسبوع مقارنة بموعد صدوره لأندرويد 10، لكن أداء سامسونج الحالي من حيث التحديثات لا يزال جيداً للغاية وأفضل بمراحل من ماضيها في المجال.

 

الشركات الأخرى

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

  • شركة Sony: احتاج التحديث 97 يوماً ليصل لأول هاتف من الشركة، Xperia 1 II.
  • شركة Asus: احتاج التحديث 112 يوماً ليصل لأول هاتف من الشركة، Zenfone 6.
  • شركة LG: احتاج التحديث 144 يوماً ليصل لأول هاتف من الشركة، Velvet.
  • شركة Motorola: احتاج التحديث 144 يوماً ليصل لأول هاتف من الشركة، Moto G Pro.
  • شركة HMD: احتاج التحديث 147 يوماً ليصل لأول هاتف من الشركة، Nokia 8.3.

 

للأسف من الممكن ملاحظة تراجع مخيب للعديد من الشركات التي كانت تمتلك سمعة جيدة من حيث التحديثات في الماضي، حيث أن كلاً من Motorola وLG وSony كانت تقدم التحديثات بشكل أسرع نسبياً في الماضي، وفي حال نظرنا إلى نوكيا تصبح الأمور مخيبة أكثر في الواقع، حيث كانت الشركة من الأسرع بإرسال تحديث أندرويد 10 خلال 36 يوماً فقط، فيما تذيلت الترتيب لهذا العام مع مدة أطول بأضعاف.

 


مواضيع قد تهمك:


 

ماذا عن Huawei وEssential؟

 

الشركات الصينية في المقدمة:من أرسل تحديث أندرويد 11 أولاً؟

 

عندما صدر أندرويد 10، سرعان ما حصلت شركة Essential على صدارة الترتيب كونها أرسلت التحديث إلى هاتفها الوحيد في نفس يوم الإصدار الرسمي. لكن الآن لم تعد الشركة تعمل في مجال الهواتف الذكية أصلاً، حيث كان هاتف Essential الوحيد مخيباً للغاية وبالنتيجة لم يحصل على أي هواتف تالية له وبعد عدة فضائح ومشاكل كبرى حولت الشركة تركيزها لمجالات أخرى قبل أن تنهي عملها تماماً العام الماضي.

 

من الناحية الثانية هناك هواوي التي كانت من الأسوأ في التحديثات في الماضي قبل أن تصلح سمعتها بشكل كبير في الأعوام الماضية بتقديم تحديثات سريعة ومنظمة. لكن ونتيجة العقوبات الأمريكية وتشديدها على الشركة فقد توقفت تحديثات الشركة عند أندرويد 10 فقط، وحتى الهاتف الأخير منها والذي يكلف 2800 دولار سيأتي مع نظام أندرويد 10 الذي صدر منذ قرابة عام ونصف.