وصول مركبة الصين الفضائية إلى المريخ لتصبح ثاني بلد يهبط على الكوكب الأحمر

طوال أربعة عقود ونصف مضت، كانت الولايات المتحدة تنفرد بإنجاز فضائي هام: البلد الوحيد الذي هبط بسلام على سطح المريخ، حيث كانت الرحلة الأولى منذ عام 1976 وتلاها العديد من الرحلات وحتى أن سطح الكوكب الأحمر يتضمن عدة مركبات سيارة أرسلتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إلى هناك. لكن الآن يبدو أن الأمر قد تغير والنادي الذي كان يضم الولايات المتحدة فقط بات يتضمن عضوين بانضمام الصين.

 

بعد عدة محاولات تمكنت الصين من إيصال أول مركبة فضائية خاصة بها إلى سطح المريخ يوم أمس، حيث وصلت مهمة Tianwen-1 إلى المريخ وتمكنت المركبة من الهبوط في “يوتوبيا بلانيتيا” بنجاح، ويتوقع أن يكون من القريب فتح بوابة المركبة وإطلاق مركبة سيارة لاستكشاف سطح الكوكب والبحث عن الماء والحياة ضمنه بشكل مشابه لما تفعله عدة مركبات أمريكية على سطح الكوكب حالياً.

 

على الرغم من التأخير الكبير مقارنة مع كون الولايات المتحدة قد هبطت على المريخ منذ عام 1976، فالهبوط الصيني مهم جداً كونه الثاني على الإطلاق، حيث كانت كل من وكالتي الفضاء الأوروبية والروسية القيام بعمليات هبوط مشابهة لكنها لم تنجح. لذا فوصول الصين إلى الكوكب هامة وبالأخص مع كونها تأخرت عن السباق إلى الفضاء لبعض الوقت، وريثما أطلقت قمرها الصناعي الأول كانت الولايات المتحدة قد أرسلت البشر إلى المريخ.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن الصين تبني محطة فضاء خاصة بها في المدار أيضاً، حيث أن رواد الفضاء الصينيين محظورون من محطة الفضاء الدولية نتيجة كون برنامج استكشاف الفضاء الصيني ذا طابع عسكري بالدرجة الأولى، كما أنها أول بلد يرسل مركبة تهبط على “الجانب المظلم” من القمر.

 

*لا يوجد “جانب مظلم” من القمر حقاً، بل تتعرض كل جوانبه للشمس. لكن هناك وجه مقابل للأرض لا يتغير، ووجه بعكس الأرض هو ما يعرف باسم الجانب المظلم من القمر.