الصين تنفي التجسس على هاتف ترامب وتنصحه باستخدام هواوي

أفاد تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز مؤخراً أن الصين وروسيا تتجسسان على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما يستخدم هاتف ايفون غير المحمي للاتصال بأصدقائه، حيث يعتقد أن الصين تستفيد من المعلومات التي تجمعها عبر الاستماع لهذه الاتصالات في منع تصعيد الحرب التجارية من خلال إنشاء قائمة بالأشخاص الذي يتحدث إليهم ترامب بشكل متكرر ودفعهم للتأثير على الرئيس الأمريكي.

 

وسارعت الصين في نفي هذه الاتهامات على لسان المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الصينية ” هوا تشونوينغ”  والتي صرحت أنه يجب على ترامب استخدام هاتف هواوي في حال كان يشعر بالقلق حيال اختراق هاتفه ايفون.

 

وفي الواقع فإن جملة تشونوينغ حول استخدام الرئيس ترامب لهاتف هواوي بدلاً من ايفون فيه إشارة واضحة غلى قرارات الحكومة الأمريكية في منع وكالاتها ومؤسساتها من استخدام أي تقنيات أو خدمات مقدمة من شركة صينية، كما ذهبت بعض المؤسسات مثل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI لمنع المستخدمين من استخدام منتجات هواوي، وصرح مدير FBI قائلاً :

 

” نحن نشعر بالقلق الكبير حيال مخاطر السماح لشركة تابعة لحكومة أجنبية لا تشاركنا القيم نفسها بالتواجد وامتلاك النفوذ داخل شبكة اتصالاتنا.

 

وصرح المسؤولون الحاليون والسابقون الذين تحدثوا إلى صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب يملك ثلاثة هواتف ايفون اثنان تم تعديلهما من قبل وكالة الأمن القومي NSA لتقليل فرص اختراقهما، أما الثالث فهو هاتف عادي لا يختلف عن أي هاتف موجود مع أي مستخدم عادي.

مصدر المصدر
قد يعجبك ايضا