أول مهمة مأهولة للصين في مشروعها الفضائي

انطلق صاروخ لونج مارش من مركز جيوتشيوان للأقمار الصناعية  في الصين في رحلة كبيرة. وعلى متنه ثلاثة رواد فضاء إلى محطة الفضاء الصينية الجديدة. ويمثل هذا الإطلاق أول مهمة مأهولة للصين منذ خمس سنوات. تم إطلاق المركبة الفضائية شنتشو -12 في الساعة 9:22 صباح الخميس. كما سيكون رواد الفضاء الثلاثة، ني هايشنغ، وليو بومينغ، وتانغ هونغبو، أول ثلاثة أشخاص يستقلون محطة الفضاء الصينية. سيبقون في تيانخه ( وهي أول وحدة تنطلق منها محطة فضاء في برنامج الفضاء الصيني)  لمدة ثلاثة أشهر.

 

تم إطلاق الوحدة الأساسية التابعة لتيانخه، والتي تحتوي على أماكن معيشة الطاقم، في أبريل 2021. هذه المهمة المأهولة الأولى هي جزء من إحدى عشرة مهمة مخططة خلال مرحلة بناء المحطة الفضائية الصينية . كما يجب إكمال وحدتين إضافيتين، والمزيد من مهام الشحن قبل الانتهاء من المحطة الفضائية في عام 2022.


إقرأ أيضًا:

أول رحلة سياحية إلى الفضاء قادمة قريباً، والسعر على المزاد

اشتداد صراع جيف بيزوس وإيلون ماسك على الفضاء يؤدي لتوقف مشروع الرحلات إلى القمر

وصول مركبة الصين الفضائية إلى المريخ لتصبح ثاني بلد يهبط على الكوكب الأحمر


لقد شهد العمل الفضائي في الصين انقطاعًا ملحوظًا. حيث تمت آخر مهمة مأهولة للصين في عام 2016، عندما تم إرسال رواد فضاء لزيارة محطة الفضاء السابقة في البلاد، Tiangong-2. ثم خرجت هذه المحطة من المدار في عام 2019. ومنذ ذلك الحين، واصلت الصين المضي قدمًا في برنامج فضائي طموح وواسع من شأنه أن يحقق التطور التي تحلم به دولة الصين. ولقد أرسلت في مهمة بسيطة تتضمن الوصول إلى القمر ذهابًا وإيابًا، وكان ذلك في عام 2020. كما أنها أرسلت رحلة للهبوط على سطح المريخ في وقت سابق من هذا العام. على المدى الطويل، تقوم الدولة ببناء شراكات مع روسيا، وذلك كخطوة منها لتنفيذ خطط كبيرة تتضمن إنزال رواد فضاء على القمر في العقد المقبل.

 

قال قائد شنتشو 12 ني هاي شنغ خلال مؤتمر صحفي في جيوتشيوان يوم الثلاثاء 15 يونيو: “يشرفنا أن تتولى زمام القيادة في سلسلة من المهام المأهولة لبناء محطة فضائية صينية، ولدينا توقعات وآمال كثيرة وكبيرة بنفس الوقت”. ، وفقًا لوكالة أنباء شينخوا التي تديرها الدولة في الصين.