الصين ترفع القيود عن الاستثمار الأجنبي في صناعة السيارات

كشفت الصين اليوم الاثنين عن قائمتين مختصرتين للاستثمار الأجنبي كجزء من الجهود المبذولة لزيادة الانفتاح الاقتصادي وتعزيز التنمية الاقتصادية.

 

و يمثل هذا العام الخامس على التوالي الذي يقوم فيه ثاني أكبر اقتصاد في العالم بمراجعة قائمته الوطنية لمنطقة التجارة الحرة (FTZ)

 

و ستسمح السلطات الصينية بالملكية الأجنبية الكاملة لشركات تصنيع السيارات اعتبارًا من 1 يناير 2022.

 

جاء ذلك وفقًا لبيان صدر يوم الاثنين عن وزارة التجارة الوطنية الصينية و هي أكبر وكالة للتخطيط الاقتصادي في البلاد و البيان هو واحد من البيانات المنتظمة للحكومة الصينية بشأن الصناعات المحظورة على الاستثمار الأجنبي.

 

بيان 2021 التي نُشر يوم الإثنين و الذي تضمن الصناعات المحظورة على الاستثمار الأجنبي لم يتضمن صناعة السيارات و بهذا تكون الصين قد رفعت القيود المفروضة من قبل على الملكية الأجنبية في صناعة السيارات المحلية .

 

ومع ذلك ، لا يزال البيان يتضمن 31 مجالًا يُحظر فيها الاستثمار الأجنبي أو يقيد مثل المعادن النادرة و إنتاج الأفلام وتوزيعها ومنتجات التبغ.  و في صناعات مثل المؤسسات الطبية يجب على الكيانات الأجنبية أن تشكل مشاريع مشتركة مع شركاء محليين يمتلكون عادة الحصة الأكبر.

 

ظلت الصين ثابتة في الانفتاح على دخول الاستثمار الأجنبي إلى البلاد على مدى السنوات القليلة الماضية وكذلك في تحسين بيئة أعمالها و قد انخفض عدد القطاعات المحظورة على المستثمرين الأجانب بشكل ملحوظ.

 

وفي الوقت نفسه ، تم تقرير عدد من إجراءات الانفتاح الرئيسية في الصناعات بما في ذلك التمويل والسيارات مما خلق مجالًا أوسع للاستثمار الأجنبي.

 

و في مواجهة الانخفاض الحاد في الاستثمار العالمي عبر الحدود جذبت الصين 149.34 مليار دولار أمريكي من الاستثمار الأجنبي في عام 2020 وحافظت على وضعها كثاني أكبر متلقي للاستثمار الأجنبي في العالم. 

 

اقرأ أيضا: الصين تضرب صناعة الألعاب بقوانين شديدة جدا