“العديد سيموتون على الأرجح خلال الرحلات إلى المريخ” وفق إيلون ماسك

من المعروف أن واحدة من أحلام الملياردير الشهير إيلون ماسك هي السفر إلى الفضاء والوصول إلى كوكب المريخ واستعماره، حيث كان هذا هو الهدف منذ تأسيس شركته SpaceX مطلع الألفية وكل ما سبق من نجاحات وإنجازات أشبه بتحضيرات للغاية النهائية بالوصول إلى المريخ. لكن يبدو أن ماسك غير راضٍ عن الصورة العامة التي يتخيلها البعض لهذه الرحلات المستقبلية.

 

من منظور بعض المنتقدين، فالسفر إلى المريخ لن يكون إنجازاً للبشرية بالضرورة، بل سيصبح أشبه بمفر للأثرياء ليعيشوا بعزلة عن باقي البشر بينما يستمرون بالتحكم بالأرض عن بعد. لكن ماسك لديه رأي آخر حيث قال في مقابلة أخيرة عن السباق نحو الكوكب الأحمر:

 

ربما تموت، ستكون الرحلة غير مريحة وعلى الأرجح لن تتضمن أي طعام جيد. [ويجب أن تشير الإعلانات إلى أنها] رحلة شاقة وخطرة حيث يمكن ألا تعود حياً.

 

بالطبع فتصريحات ماسك التي أتت بطريقة ضاحكة ليست بعيدة عن الواقع أبداً، حيث لا يزال السفر إلى الفضاء أمراً غاية بالخطورة ويتطلب الكثير من التدريب لمن يخطط لهم السفر إليه بالإضافة لتجهيزات استثنائية لإرسالهم حتى إلى أماكن قريبة نسبياً مثل محطة الفضاء الدولية التي تبعد عن الأرض حوالي 400 كيلومتر فقط، لذا فمستوى الخطورة أكبر بأضعاف عدة عندما نتحدث عن رحلة إلى مكان بعيد جداً مثل المريخ الذي نحتاج لقطع 54 مليون كيلومتر لنصل إليه عندما يكون في أقرب مكان ممكن له من الأرض.

 


مواضيع قد تهمك:


 

عموماً وبالنظر إلى أن رحلة العودة إلى سطح القمر تبدو على بعد بضعة سنوات على الأقل حالياً، فالأرجح أن مشاريع ماسك الطموحة نحو إرسال البشر إلى المريخ ومن ثم استعماره ستحتاج عقوداً أو أكثر ربما لتتحقق.