ما هي العملات الرقمية المستقرة؟ بماذا تختلف عن سواها، وهل هي استثمار آمن؟

منذ بدأت العملات الرقمية بالسيطرة على الأذهان قبل الأسواق، كانت واحدة من أهم عيوبها واضحة للكثيرين: التقلبات مشكلة. حيث أن المستثمرين ومحبي المخاطرة قد يرون تقلبات العملات الرقمية (بما فيها بيتكوين) كأمر مغرٍ للغاية وطريقة للثراء السريع. لكن وللمستخدم العادي الذي يريد العملات الرقمية كوسيط للبيع والشراء وتسهيل التعاملات التجارية فالقصة مختلفة.

 

بالطبع فقد ترك واقع التقلب الشديد للعملات الرقمية ثغرة كبيرة في المجال، وكان من المنطقي أن تحاول بعض الشركات ملئها. والبديل هنا هو ما يسمى العملات الرقمية المستقرة (Stable Coins). حيث تتمايز هذه العملات عن بيتكوين وإيثيريوم وسواها بفكرة السعر الثابت والذي لا يتغير.

 

كيف تعمل العملات الرقمية المستقرة؟

 

ما هي العملات الرقمية المستقرة؟ بماذا تختلف عن سواها، وهل هي استثمار آمن؟

 

الفكرة هنا هي استخدام تقنية بلوك تشين لإرسال واستقبال المال والتعامل مع الحد الأدنى من العوائق وعمولة شبه معدومة. لكن وبدلاً من عملات حرة قائمة على العرض والطلب فقط، يتم دعم العملات المستقرة عبر وسيط آخر ذي قيمة. حيث يتم تخزين احتياطي بحجم معين من الوسيط بحيث يوازي العملة المطروحة.

 

من الممكن أن يكون هذا الوسيط أي شيء يمتلك قيمة حقيقية وموثوقة من المستخدمين. لذا عادة ما تربط العملات الرقمية المستقرة بعملات حقيقية مثل الدولار الأمريكي أو اليورو، كما تربط بعدها بالمعادن الثمينة مثل الذهب وسواه. ومن الناحية النظرية ربما تأتي عملات مستقرة مرتبطة بأصول أخرى مثل السندات أو أسهم الشركات أو ملكية عقارات أو سواها.

 

الفكرة من العملات المستقرة هو أن الجهة المصدرة لها تضمن لك دائماً وجود قيمة للعملة. ومقابل كل عملة تشتريها يمكنك توقع الحصول على السعر المحدد والثابت عندما ترغب بذلك. ولتحقيق الأمر يجب أن تحافظ هذه الجهات على احتياطي معين يضاهي كمية العملات المطروحة للتداول في السوق لبقاء الوعد مضموناً.

 

من هذا المبدأ، تحاكي العملات الرقمية المستقرة العديد من العملات التقليدية العالمية. حيث يتم ربط العديد من العملات العالمية بعملة قوية مثل الدولار الأمريكي على سبيل المثال. وتقوم البنوك المركزية لهذه البلدان بتخزين القطع الأجنبي للحفاظ على قيمة ثابتة لعملاتها المحلية.

 

ما هو سبب وجود العملات الرقمية المستقرة؟

 

السبب واضح للغاية هنا: صنع وسيط سهل الاستخدام وسريع للغاية للتعاملات المالية الإلكترونية. لكن مع التخلص من الفوضى والتقلبات الكبرى للعملات الرقمية. وبالنتيجة في حال دعمها على نطاق واسع كفاية من الممكن للعملات الرقمية المستقرة أن تهدد الطرق التقليدية للدفع وتحويل الأموال. حيث أن العملات الرقمية المستقرة عملية ورخيصة أكثر من التحويلات البنكية أو الحوالات المباشرة على سبيل المثال.

 

هناك اليوم عملتان رقميتان مستقرتان في الواجهة: Tether وUSD Coin، ومنذ الآن هناك إقبال هائل على استخدام هذه العملات. حيث يقدر أن القيمة السوقية لعملة Tether مثلاً تزيد عن 64 مليار دولار أمريكي. ودائماً ما تصنف العملة ضمن قائمة العملات الرقمية الأكبر في العالم.

 

هل يمكنك الثقة بهذه العملات حقاً؟

 

ما هي العملات الرقمية المستقرة؟ بماذا تختلف عن سواها، وهل هي استثمار آمن؟

 

يميل الكثير من الأشخاص للابتعاد عن العملات الرقمية لأنها غير مستقرة وشديدة التقلب. حيث قد تجد نفسك ثرياً خلال أيام، أو ربما تفلس في ساعات حسب تقلبات السوق. لذا تبدو العملات الرقمية المستقرة كبديل مثالي هنا، لكن هذا لا يزيل بعضاً من المشاكل الأساسية هنا. والمشكلة الأهم ربما هي: كيف تتأكد من أن الجهة المصدرة للعملة تمتلك المخزون اللازم لضمان ثبات سعر العملة حقاً؟ وفي بعض الحالات يبدو أن الجواب هو: لا يمكنك التأكد.

 

بالنظر إلى أكبر عملة رقمية مستقرة في العالم: Tether، يبدو من الواضح أن هناك الكثير من المشاكل المتعلقة بالأمر. حيث أن الشركة المشغلة للعملة متورطة في عدة قضايا ومتهمة بالتلاعب بالسوق وحتى أن البعض يلومها على نكسة السوق عام 2018. وليزداد الطين بلة فالشركة مصرة على أنها تمتلك مخزوناً كافياً لضمان سعر عملتها، لكنها ترفض أي تدقيق خارجي من أطراف مستقلة.

 

بالمقابل تحاول عملة USD Coin تجاوز عيوب عملة Tether بكونها عملة شفافة تماماً مع تدقيق شهري من كبرى شركات المحاسبة في العالم. وفي الفترة الأخيرة بدأت هذه العملة بالصعود بسرعة ليصل حجمها في السوق إلى أكثر من 27 مليار دولار أمريكي مؤخراً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

هل الاستثمار في العملات الرقمية المستقرة مربح؟

 

الجواب بسيط هنا: قطعاً لا. حيث أن العملات الرقمية المستقرة ليست وسيطاً استثمارياً أبداً، بل أنها عكس ذلك تماماً. حيث تم تصميم هذه العملات لتكون ذات قيمة ثابتة تماماً، ولا يتناسب هذا مع الاستثمار الذي هو شراء أصل متغير القيمة وانتظار ارتفاع قيمته.

 

العملات المستقرة مصممة للتعامل التجاري فقط في الواقع. وضمن مجالها الخاص فهي تعمل بشكل عظيم دون شك. لكن إن كنت تريد الاستثمار فسوق الأسهم أو حتى بشكل أخطر سوق العملات الرقمية الأخرى مفتوح أمامك.