تريد الطيران إلى الفضاء مع جيف بيزوس؟ جهز ملايينك فالوقت ينفذ

قبل أسابيع من الآن، كشفت شركة Blue Origin عن أول رحلة سياحية إلى الفضاء على متن صاروخها New Shepard. والمميز في هذه الرحلة هو كونها تتضمن مقعداً واحداً متاحاً للشراء، والسعر ليس محدداً بل معروض على المزاد. والآن بعد بضعة أسابيع من المزايد بات المزاد علنياً والسعر الحالي يتجاوز 4.8 مليون دولار أمريكي عند كتابة هذه السطور! لكن الرحلة لن تكون مجرد رحلة إلى الفضاء وحسب، بل رحلة برفقة الملياردير الشهير جيف بيزوس.

 

الآن ليس هناك سوى وقت قصير متبقٍ للفوز بالرحلة التاريخية التي لن تدوم سوى بضعة دقائق فقط. ومن يريد هذه الدقائق من تجربة انعدام الوزن والكون بعيداً عن الأرض لبعض الوقت عليه دفع الملايين لتلك التجربة. وبعد الفوز بالمزاد، هناك أسبوع واحد فقط قبل انطلاق الرحلة يوم 20 يونيو الجاري. وكما العادة سيكون الإطلاق والهبوط في ولاية تكساس الأمريكية قرب حدود المكسيك. لذا وبالنسبة للأثرياء الذين لا يستطيعون الوصول إلى الولايات المتحدة بسرعة، فدفع المال لن يكون كافياً.

 

يذكر أن الرحلة إلى الفضاء ستمتد طوال 11 دقيقة من الوقت فقط بين الإقلاع والهبوط إلى الأرض. حيث سينطلق الصاروخ وعلى متنه المركبة من الأرض ويصل ارتفاعه الأقصى عند 100 كيلومتر تقريباً. وبعد بضعة دقائق من انعدام الجاذبية ومشاهدة الأرض عن بعد وملاحظة انحنائها بوضوح، تبدأ رحلة العودة والهبوط. وبالنظر للسعر الحالي، يبدو أن سعر كل دقيقة على متن الرحلة سيصل إلى نصف مليون دولار أمريكي بالمحصلة. مما يعني أن هذه الرحلة قد تكون أكثر نشاط ترفيهي كلفة على الإطلاق بالنظر إلى طولها.

 


مواضيع قد تهمك:


 

وفق الشركة، فقد شارك أكثر من 6000 مزايد من أكثر من 140 بلداً في المزاد حتى اللحظة. وهذا الرقم كبير جداً بالنظر إلى كون السعر كان قد بات بمئات آلاف الدولارات بسرعة قبل أن يصبح بالملايين. وعندما يتم إطلاق الرحلة أخيراً، سيتم تخصيص سعر التذكرة العملاق لتطوير مشاريع شركة Blue Origin التالية، فالشركة تنزف المال باستمرار ومن المعروف أن مؤسسها جيف بيزوس يبيع ما قيمته مليار دولار من أسهم أمازون كل عام للاستمرار بتمويلها.